تعمل شركة القلعة على تشييد المشروعات الاستثمارية المؤثرة من أجل المساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي بأفريقيا والشرق الأوسط، ومن ثم تتميز استثمارات القلعة بتوفير فرص العمل الجديدة وزيادة كفاءة الاقتصادات الإقليمية ودعم قدرتها على الاستدامة والمنافسة في الأسواق العالمية.

تعمل القلعة باعتبارها من كبرى شركات الاستثمار بأفريقيا على تغطية أبرز القطاعات الاستراتيجية التي ستعيد تشكيل مستقبل المنظومة الاقتصادية بالمنطقة، ومنها الطاقة والأسمنت والأغذية والنقل والتعدين.

وتقوم استثمارات شركة القلعة بتشغيل ما يقرب من 39 ألف موظف وعامل لتوصيل احتياجات الطاقة إلى الأفراد والمشروعات الصناعية والتجارية، وزراعة وتصنيع المنتجات الغذائية الصحية والآمنة، وتوفير حلول النقل التي تتميز بكفاءة استهلاك الوقود والحفاظ على البيئة، وتحقيق القيمة المضافة للموارد الطبيعية، وكذلك المساهمة في بناء وتطوير شبكات البنية الأساسية.

تتطلع شركة القلعة إلى تبني الأفكار والرؤى الابتكارية سعيًا لتحقيق العائدات الاستثمارية الجذابة للمساهمين بالتوازي مع التأثير الإيجابي على المجتمعات والبيئة المحيطة باستثماراتها وفق مجموعة من الأهداف التنموية المدروسة بعناية من أجل تحقيق المنفعة المستدامة لأبناء المجتمعات المحيطة بمشروعاتها.

منهج الشركة

"تؤمن شركة القلعة بما لا يدع مجالاً للشك أن عليها مسئولية المساهمة في تطوير المجتمعات التي تستثمر بها وتركها في حال أفضل مما كانت عليه، ومن ثم تمنح الشركة أولوية قصوى لمشروعات الارتقاء بالمنظومة التعليمية ومبادرات الحفاظ على البيئة باعتبارها ركائز أساسية نحو تزويد الأجيال القادمة بقواعد التنمية المستدامة" - أحمد هيكل

نظرية العائد المزدوج

قامت شركة القلعة باستحداث مصطلح "العائد المزدوج" لقياس قدرة الشركة على الموازنة بين تحقيق مردود ملموس للمجتمع المحلي وكذلك تحقيق العائد المالي الجذاب من استثماراتها، حيث تخضع جميع القرارات الاستثمارية بالشركة لدراسة وافية من أجل ضمان تحقيق ذلك العائد المزدوج من جميع المشروعات والاستثمارات التابعة.

ترجع جذور القلعة إلى كونها شركة رائدة بمجال الاستثمار المباشر في أفريقيا، ومن ثم تدرك الشركة بأن أكثر ما يميز أسواق القارة الأفريقية يتمثل في خصائصها الديموغرافية الخاصة وكذلك وفرة الموارد الطبيعية، وتؤمن أيضًا أن تحقيق تطلعات التنمية المستدامة في أفريقيا يتطلب التزام كلاً منا بدوره تجاه تحقيق التغيير المنشود إلى الأفضل.

وترى شركة القلعة أن إقبالها مؤخرًا على تبني نموذج الشركات الاستثمارية سيدعم ويعزز قدرتها على تعظيم المردود الايجابي لاستثماراتها التابعة بفضل ميزة الاحتفاظ بتلك الاستثمارات لفترة زمنية أطول نسبيًا من المتعارف عليه بين شركات الاستثمار المباشر.

وتتميز استراتيجية شركة القلعة للتنمية المستدامة والمسئولية الاجتماعية بستة محاور رئيسية تتضمن تطوير المنظومة التعليمية، وتنمية رأس المال البشري، وتوفير فرص التدريب المهني، ورعاية برنامج المشاركة الاجتماعية، وانتهاج المعايير البيئية الحديثة، وكذلك برامج التنمية المجتمعية.

تحقيق التنمية المستدامة من خلال الاستثمار بقطاعات استراتيجية

  • الطاقة

    تهدف استثمارات قطاع الطاقة إلى مواكبة تقديرات النمو الاقتصادي وتوفير احتياجات الطاقة المتزايدة في كافة أنحاء المنطقة، فعلى سبيل المثال قامت شركة طاقة عربية توفير الغاز الطبيعي إلى أكثر من 800 ألف منشأة سكنية في مصر. وتهدف الشركة كذلك إلى زيادة مساهمتها الاجتماعية من خلال عدم تحصيل الرسوم مقابل توصيل الغاز الطبيعي إلى المناطق السكنية الفقيرة.

  • الأسمنت

    من مصر إلى الجزائر والسودان، تقوم استثمارات القلعة بتصنيع مواد البناء عالية الجودة التي تطابق المواصفات البيئية الدولية، مع المساهمة في تطوير منظومة البنية الأساسية في أفريقيا والشرق الأوسط، ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية بأنحاء القارة الأفريقية.

  • الأغذية

    تغطي استثمارات قطاع الأغذية عددًا من المجالات الحيوية سعيًا لتوفير الغذاء الصحي والآمن بأسعار مناسبة مع مواكبة النمو السكاني المطرد في المنطقة. وتعكف شركة وفرة (التابعة للقلعة في قطاع الإنتاج الزراعي بالسودان) على تطوير نموذج أعمال يتميز بتحقيق الربح والمنفعة المشتركة للشركة وأبناء المجتمع المحلي، حيث تقوم الشركة بنقل الخبرات والتقنيات الحديثة إلى المزارعين المحليين فضلاً عن ترميم المدارس ووحدات الرعاية الصحية بالقرى المحيطة بمشروعاتها.

  • النقل

    تعمل شركة القلعة على دفع عجلة النمو الاقتصادي بالمنطقة من خلال بناء منظومة استثمارية متكاملة من مشروعات السكك الحديدية والنقل النهري لتوفير خدمات النقل الصديقة للبيئة بأسعار تنافسية، علمًا بأن شركة ريفت فالي تقوم بتوفير برنامج التدريب للعمالة وكذلك تلتزم بتنظيم ندوات التوعية بالأمن والسلامة والصحة العامة لأبناء المجتمع المحلي في كينيا.

  • التعدين

    تهدف شركة القلعة إلى مساعدة القارة في تحقيق القيمة المضافة بمشروعات قطاع التعدين بدلاً من حصرها في المشروعات الاستخراجية وتصدير المواد الخام في صورتها الأولية. تلتزم بذلك شركة جلاس روك المتخصصة في تصنيع المواد العازلة (الصوف الصخري والصوف الزجاجي) للمساهمة في ترشيد الطاقة بالمشروعات الصناعية، وكذلك تصنيع مواد البناء الصديقة للبيئة.

حقائق سريعة عن أعمدة التنمية المستدامة بمنظومة استثمارات القلعة

  • education

    التعليم

    138 ومازال العد مستمرًا

    138 منحة دراسية قامت مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بتوفيرها للطلاب المصريين للحصول على شهادتي الماجستير والدكتوراه من أعرق الجامعات والمعاهد العلمية الدولية

    30 ألف دولار أمريكي

    قيمة التبرعات السنوية التي ترصدها شركة القلعة لتغطية مصروفات "مركز القلعة للخدمات المالية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة"

  • Environmental Sustainability

    الحفاظ على البيئة

    29.1%

    تعمل الشركة المصرية للتكرير على خفض 29.1% من انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت في مصر عبر إنتاج وقود السولار المطابق للمواصفات الأوروبية (Euro-V)

    أكثر من 300 ألف طن

    من المخلفات الزراعية، قامت شركة توازن بجمعها وتدويرها خلال عام 2014

  • Community Development

    التنمية الاجتماعية

    13 ألف فدان

    من الأراضي الزراعية قامت باستصلاحها شركة وفرة لصالح أبناء المجتمع المحلي

    22%

    من إجمالي الغلة الزراعية تقوم شركة وفرة بتخصيصها لمنفعة المجتمع المحلي بالسودان

  • Vocational Training

    التدريب المهني

    500 فني لحام

    قامت بتدريبهم الشركة المصرية للتكرير

  • Community Engagement

    المشاركة المجتمعية

    أكثر من 100 ألف دولار أمريكي

    مخصصات مالية رصدتها شركة أفريكا ريل وايز التابعة لشركة القلعة بقطاع النقل، لتمويل برنامج تدريب المواطنين بكينيا وأوغندا على إدارة المشروعات وإطلاق مشروعات ريادة الأعمال

  • Human Capital Development

    تنمية رأس المال البشرى

    2 مليون جنيه

    قيمة تبرعات شركة أسيك التابعة للقلعة بقطاع الأسمنت لبرنامج الأغذية العالمي التابع لمنظمة الأمم المتحدة، وذلك لتقديم الوجبات الغذائية الصحية للتلاميذ بصعيد مصر