نشأت شركة القلعة عام 2004 برأسمال لا يتجاوز 2 مليون جنيه، وذلك بغرض تطوير المشروعات الاستثمارية الهادفة إلى تلبية احتياجات سوق استهلاكي عملاق يربو على 1.3 مليار نسمة في مصر وشمال وشرق أفريقيا. وبعد مرور ثمان سنوات، بحلول عام 2012، أصبحت القلعة أكبر شركة استثمار مباشر في أفريقيا والشرق الأوسط، وامتلكت 19 صندوق استثمار متخصص للتحكم بشركاتها التابعة، والتي تبلغ قيمة استثماراتها 9.5 مليار دولار أمريكي. وتوزعت استثمارات شركة القلعة بين 15 دولة و15 قطاع صناعي متنوع، من بينها توزيع الطاقة، وتدوير المخلفات الصلبة، والزراعة والصناعات الغذائية، وصناعة الأسمنت، وتكرير البترول، ومشروعات النقل والدعم اللوجيستي، وصناعة الزجاج.

عائدات استثمارية جذابة

منذ نشأتها عام 2004 وحتى عام 2012، قامت شركة القلعة بجذب وتوظيف رؤوس أموال تبلغ أكثر من 4.9 مليار دولار أمريكي، منها أكثر من 940 مليون دولار أمريكي من الموارد الذاتية للشركة. وتفوقت القلعة على كافة شركات الاستثمار المباشر في المنطقة حيث تمكنت خلال تلك الفترة من تنفيذ 5 عمليات تخارج ناجحة (3 تخارج كلي، و2 تخارج جزئي)، محققة عوائد نقدية تبلغ أكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي من استثمارات بقيمة 650 مليون دولار أمريكي.

مرونة كبيرة في جذب رؤوس الأموال

قامت شركة القلعة بإتمام 54 عملية استثمارية بين عامي 2004 و2012، تشمل تأسيس المشروعات الجديدة وعمليات الاستحواذ التكميلية. وتستفيد شركة القلعة من الفرص الاستثمارية المختلفة على نطاق واسع يشمل تطبيق برامج إعادة الهيكلة للأصول المتعثرة، وتنفيذ عمليات الدمج والاستحواذ وتطوير الصناعات وإقامة المشروعات الجديدة.
وكانت شركة القلعة تقوم بتأسيس صناديق الاستثمار المتخصصة (Opportunity Specific Funds) التي يتحكم كل منها بمشروعات الشركة في أحد القطاعات الاقتصادية، كما قامت الشركة بتنفيذ الإغلاق الأول لصناديق الاستثمار المشترك MENAو Africa من أجل تعزيز مشاركة المؤسسات المالية الرائدة حول العالم في استثمارات المجموعة.
وقد انتهجت شركة القلعة منذ نشأتها استراتيجية تقوم على ضخ الاستثمارات بصورة تدريجية مما أتاح لها المرونة والثبات في مواجهة الأوضاع الاقتصادية الصعبة. وأثمر ذلك عن شراء وتأسيس الشركات الوطنية وتحويلها إلى قاعدة انطلاق لخطط التوسع الإقليمي في قطاعات صناعية محددة.

نحظى بثقة المساهمين

نجحت شركة القلعة خلال فترة وجيزة في تأكيد مكانتها الراسخة كشريك أمثل للمستثمرين الأجانب وكذلك مؤسسات التمويل التنموية، حيث يضم هيكل المساهمين والشركاء المحدودين في صناديق شركة القلعة مجموعة من أبرز المستثمرين من مصر ودول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى العديد من المؤسسات الاستثمارية الرائدة حول العالم.

ريادة في مجال الاستثمار المباشر بأسواق أفريقيا

إلى جانب كونها عضوًا مؤسسًا للجمعية المصرية للاستثمار المباشر (EPEA)، احتلت شركة القلعة مرتبة الصدارة بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا للعام الثالث على التوالي ضمن التصنيف السنوي الذي تجريه مؤسسة برايفت إكويتي إنترناشونال (PEI 300)، فضلاً عن احتلال مركز متقدم في قائمة أكبر عشر شركات في الأسواق الناشئة.