• تنمية

    قامت شركة القلعة في مارس 2016 بإتمام صفقة بيع كامل حصتها من أسهم شركة «تنمية» لخدمات التمويل متناهي الصغر إلى المجموعة المالية هيرميس، حيث يقدر الاتفاق القيمة الإجمالية لحقوق الملكية بشركة «تنمية» بمبلغ 450 مليون جنيه، علمًا بأن شركة القلعة تمتلك بصورة غير مباشرة حصة 70% من أسهم شركة «تنمية».
    وتتخصص شركة «تنمية» في تمويل المشروعات الصغيرة والمشروعات متناهية الصغر حيث اكتسبت مكانة رائدة بالسوق المصري منذ نشأتها عام 2009. وبلغ الرصيد القائم للشركة 509 مليون جنيه بنهاية عام 2015 في صورة قروض مقدمة لنحو 108 ألف عميل. وقد نجحت شركة «تنمية» منذ نشأتها في خدمة 365 ألف عميل من خلال 114 فرع في جميع أنحاء الجمهورية وموظفيها البالغ عددهم 1500 موظف.

  • مصر لصناعة الزجاج والمتحدة للعبوات الزجاجية

    قامت شركة القلعة في ديسمبر 2015 بإتمام تنفيذ صفقة بيع كامل حصتها في شركة مصر لصناعة الزجاج (MGM) إلى شركة الشرق الأوسط لصناعة الزجاج، وكذلك بيع كامل حصتها في الشركة المتحدة للعبوات الزجاجية إلى شركة مصر لصناعة الزجاج، في عملية تقدر القيمة الإجمالية لحقوق الملكية بالشركتين بحوالي 828 مليون جنيه. والجدير بالذكر أن شركة القلعة امتلكت بصورة غير مباشرة حصة 15.2% من شركة مصر لصناعة الزجاج والشركة المتحدة للزجاج، وهي من كبرى الشركات المتخصصة في تصنيع وتصدير العبوات الزجاجية بأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا.

  • مصر أكتوبر للصناعات الغذائية «المصريين»

    أعلنت شركة القلعة في ديسمبر 2015 عن توقيع اتفاق بيع شركة مصر أكتوبر للصناعات الغذائية «المصريين» إلى مستثمر مصري بقيمة إجمالية للمشروع 50 مليون جنيه، منها 16.5 مليون جنيه ديونًا سيتم تخفيضها من الديون المجمعة للشركة. وجدير بالذكر أن شركة مصر أكتوبر للصناعات الغذائية كانت قد توقفت عن النشاط في 2012 وقامت القلعة بشطب قيمة استثماراتها بها.

  • الرشيدي الميزان

    أعلنت شركة القلعة في ديسمبر 2015 أن مجموعة جذور التابعة لها أتمت تنفيذ صفقة بيع كامل أسهم شركة الرشيدي الميزان، في عملية تقدر القيمة الإجمالية لحقوق الملكية بالشركة بنحو 518 مليون جنيه. وقام بإبرام اتفاق الاستحواذ شركة العليان المالية المحدودة وبعض شركاتها التابعة. وتأسست شركة الرشيدي الميزان عام 1889، وهي من أكبر منتجي الطحينة والحلاوة الطحينية بالسوق المصري. وعلى مدار السنوات الماضية، نجحت شركة القلعة في تنمية أعمال الرشيدي الميزان عبر طرح باقة جديدة من المنتجات الابتكارية، بالإضافة الى التوسع في صناعة المربى وصلصلة الطماطم وكذلك اختراق أسواق تصديرية جديدة.

  • شركة مشرق

    أعلنت شركة القلعة في نوفمبر 2015 أن شركة «مشرق» التابعة لها قامت بتوقيع اتفاق مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لنقل عقد حق الامتياز السابق منحه للشركة. وكانت شركة «مشرق» قد حصلت على حق امتياز إنشاء وإدارة وتشغيل وتسليم محطة الصب السائل على مساحة 210 ألف متر مربع بميناء شرق بورسعيد، لتكون أول محطة من نوعها في المنطقة لتخزين وتداول منتجات الصب السائل وتموين السفن بالوقود وتوفير خدمات لوجيستية متنوعة . وقد قامت شركة «مشرق» منذ حصولها على عقد الامتياز بإعداد المخطط والتصميمات الخاصة بالمشروع مما يسمح بسرعة تنفيذه في هذه المرحلة. واتفق الطرفان على نقل عقد حق الامتياز مع قيام الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بسداد كافة التكاليف التي أنفقتها شركة «مشرق» على المشروع، وعلى أن تسلم الشركة للهيئة الأرض محل الامتياز وكذلك التصميمات التي تقع في حوزتها سعيًا لتسريع وتيرة تنفيذ المشروع.

  • أسيك المنيا وأسيك للخرسانة الجاهزة

    أعلنت شركة القلعة خلال نوفمبر 2015 أن شركة أسيك للأسمنت التابعة لها قامت ببيع كامل حصتها بشركتي أسيك المنيا وأسيك للخرسانة الجاهزة إلى شركة مصر للأسمنت – قنا مقابل مليار جنيه تقريبًا. وقد بدأ التشغيل التجاري لمصنع أسيك المنيا في أغسطس 2013 وتبلغ طاقته الإنتاجية 2 مليون طن سنويًا، فيما انطلقت عمليات شركة أسيك للخرسانة الجاهزة خلال عام 2014 بطاقة 382 ألف متر مكعب، حيث تقوم الشركة بتشغيل 6 محطات متخصصة في إنتاج وتوزيع الخرسانة الجاهزة بالوجه القبلي. وبلغت حصة شركة أسيك للأسمنت 46.5% بشركة أسيك المنيا و55% بشركة أسيك للخرسانة الجاهزة وقت إتمام تنفيذ صفقة البيع المذكورة.

  • شركة مصر للأسمنت – قنا

    قامت شركة القلعة ببيع حصتها البالغة 27.5% في «مصر للأسمنت – قنا» خلال الربع الثاني من عام 2015، ونتج عن ذلك تسجيل أرباح رأسمالية بقيمة 101 مليون جنيه، فضلاً عن تخفيض مديونيات مجموعة أسيك القابضة بحوالي 365 مليون جنيه.

  • فاروس القابضة

    أعلنت شركة القلعة في فبراير 2015 عن بيع كامل حصتها البالغة 80% من أسهم شركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية، في عملية تقدر القيمة الإجمالية للشركة بحوالي 40 مليون جنيه. وقام بإبرام اتفاق الاستحواذ على شركة فاروس القابضة تحالف استثماري يقوده الدكتور محمد تيمور مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة فاروس. وتجدر الإشارة إلى أن اتفاق الاستحواذ تم إبرامه من خلال شركة فاينانس أنليميتد التابعة لشركة القلعة في قطاع الخدمات المالية، ويشمل الاتفاق كامل أسهم فاروس القابضة المملوكة لشركة القلعة سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة – والتي تمثل 80% من رأس المال المصدر للشركة.

  • شركة الإسكندرية لمسبوكات السيارات وشركة العامرية للصناعات المعدنية

    قامت الشركة المتحدة للمسابك – أحد المشروعات غير الرئيسية التابعة لشركة القلعة – بتوقيع اتفاق بيع اثنين من مشروعاتها التابعة في مجال الصناعات المعدنية خلال ديسمبر 2014، وذلك مقابل عائدات مرحلة بقيمة 260 مليون جنيه تقريبًا. وقد قام تحالف استثماري بقيادة أحد المؤسسين الأصليين للشركتين محل اتفاق البيع بإبرام اتفاقية الاستحواذ على شركة الإسكندرية لمسبوكات السيارات بالكامل بقيمة 27 مليون يورو، وكذلك الاستحواذ على كامل أسهم شركة العامرية للصناعات المعدنية بقيمة 20 مليون جنيه. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركات متخصصة في تصنيع المكونات والمسبوكات المعدنية لخدمة صناعة السيارات محليًا ودوليًا.

  • سفنكس للزجاج

    أعلنت شركة القلعة في يونيو 2014 عن توقيع الاتفاقية النهائية لبيع كامل أسهم شركة سفنكس للزجاج إلى شركة مواد الإعمار القابضة السعودية. وبلغ نصيب شركة القلعة من حصيلة بيع حصتها البالغة 73.3% في شركة سفنكس للزجاج مبلغًا وقدره 73 مليون دولار تقريبًا، علمًا بأن شركة سفنكس تتخصص في صناعة الزجاج المسطح باعتبارها من كبرى الشركات المستقلة في هذا المجال بأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

  • البنك السوداني المصري

    قامت شركة القلعة بالاستحواذ على حصة 66.12% من أسهم البنك السوداني المصري عام 2006، باعتباره البنك التجاري الرائد في السودان منذ نشأته عام 2004 بغرض تنشيط حركة التبادل التجاري بين مصر والسودان. ويعد البنك السوداني المصري أحد المؤسسات المصرفية الرائدة في السودان حيث يقوم بتقديم باقة متكاملة من الخدمات المتطابقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لتلبية احتياجات قاعدة عملائه من الأفراد والشركات. وقامت شركة القلعة ببيع كامل حصتها في البنك السوداني المصري إلى بنك التضامن الإسلامي مقابل 22 مليون دولار أمريكي في مطلع عام 2014، علمًا بأن البنك السوداني المصري كان أحد مشروعات شركة فاينانس أنليميتد التابعة لشركة القلعة في مجال الخدمات المالية.

  • شركة حلوان بورتلاند للأسمنت

    قامت شركة القلعة بالاستحواذ على حقوق إدارة شركة حلوان بورتلاند للأسمنت عبر سلسلة من العمليات في نهاية 2004 وبداية 2005 وتم ضمها إلى مجموعة أسيك القابضة.

    وقامت شركة القلعة بعد إتمام الصفقة بتعيين الفريق الإداري الجديد وتفعيل برامج إعادة الهيكلة لأنظمة التحكم الداخلي والأنظمة المالية للشركة، ثم قامت في أغسطس 2005 ببيع حصة 68% من شركة حلوان بورتلاند إلى شركة السويس للأسمنت، الشركة المحلية التابعة لشركة Italcementi، في صفقة بلغت قيمتها 795 مليون دولار أمريكي ونتج عنها معدل عائد داخلي بنسبة 287% و1.9 ضعف رأس المال المستثمر.

  • الشركة المصرية للأسمدة

    قامت شركة القلعة ومجموعة من شركائها بشراء الشركة المصرية للأسمدة في يوليو 2005 بهدف رفع طاقتها الإنتاجية والاستفادة منها كشركة تابعة في مجال الأسمدة على المستوى الإقليمي.

    وتمكن الفريق الإداري بالشركة في أقل خلال عامين من مضاعفة إنتاج الشركة إلى 1.3 مليون طن سنويا وبدأت الشركة سعيها للاستثمار في الجزائر ونيجريا وليبيا.

    ودخلت شركة القلعة في مفاوضات مع أحد المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي بشأن شراء الشركة المصرية للأسمدة في مارس 2007 ووافقت القلعة على بيع 100% من أسهم الشركة في صفقة بلغت قيمتها 1.4 مليار دولار أمريكي في يونيو 2007.

    وكانت الصفقة هي أضخم صفقات الدمج والاستحواذ في مصر وأضخم صفقات الاستثمار المباشر في الشرق الأوسط ونتج عنها معدل عائد داخلي بنسبة 96.8% ، و3.6 أضعاف رأس المال المستثمر.