بالرغم من تردي الأوضاع السوقية: شركة القلعة تسجل أداء قويًا خلال الربع الأول من عام 2012، وتنجح في تنمية قاعدة الاستثمارات المدارة بنسبة 8% وزيادة الاستثمارات الرئيسية من ميزانية الشركة إلى أكثر من مليار دولار أمريكي للمرة الأولى، وتواصل خطط الأعمال بالشركات التابعة مع تقليص الخسائر المجمعة بمعدل 55% مقارنة بنتائج الربع الأخير من عام 2011

أعلنت اليوم شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا – عن نتائج الربع الأول من عام 2012، حيث وصل إجمالي الاستثمارات المدارة (Total Investments Under Control) إلى أكثر من 9.5 مليار دولار أمريكي (57.3 مليار جم)، وهو نمو سنوي بمعدل 8%. وبلغ إجمالي الأصول المدارة (Total AUM) 4.4 مليار دولار أمريكي (26.5 مليار جم) وهو نمو سنوي بمعدل 4.9%.

 

وبلغت حصة شركة القلعة في الاستثمارات التابعة 1.1 مليار دولار أمريكي (6.1 مليار جم)، وهو ارتفاع ربع سنوي بمعدل 12.9% وارتفاع سنوي بمعدل  16%، حيث تسعى الشركة إلى تسريع وتيرة النمو بعدد من استثمارات المجموعة عبر توظيف 81.25 مليون دولار أمريكي من حزمة تمويل مؤسسة أوبيك الأمريكية التي تبلغ قيمتها 150 مليون دولار أمريكي.

وقطعت شركة القلعة شوطاً كبيرًا خلال الربع الأول نحو تنفيذ الإغلاق المالي لمشروع الشركة المصرية للتكرير، ومن ثم إقامة أحدث منشأة تكرير بترول في القاهرة الكبرى بتكلفة استثمارية تبلغ 3.7 مليار دولار أمريكي. وقامت الشركة بإتمام الإغلاق المالي للمشروع في الربع الثاني من العام عبر استكمال حزمة قروض بقيمة 2.6 مليار دولار أمريكي، واستثمارات رأسمالية بلغت 1.1 مليار دولار أمريكي، وشارك في الأخيرة مجموعة من أبرز الجهات الاستثمارية في مصر ومجلس التعاون الخليجي ومؤسسات التمويل التنموية.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن الربع الأول من عام 2012 كان أحد المنعطفات الهامة في مسيرة تطور القلعة، حيث قامت خلاله بتوظيف السيولة المالية المتاحة في الميزانية منذ عام 2011 بهدف تسريع وتيرة النمو في استثمارات محددة ووضع الأسس اللازمة لبيع حصص في بعض الاستثمارات الأخرى من أجل إتاحة الموارد المالية وسبل التركيز الكامل على تطوير وتنمية الاستثمارات الرئيسية ومواصلة ترشيد النفقات على كافة المستويات.

ونظراً لعدم تنفيذ عمليات تخارج خلال الربع الأول، سجلت النتائج المالية غير المجمعة لشركة القلعة صافي خسائر بلغ 5.1 مليون دولار أمريكي (30.5 مليون جم) على إيرادات بقيمة 4 مليون دولار أمريكي (24.4 مليون جم)، وذلك مقارنة مع صافي خسائر بقيمة 6.3 مليون دولار أمريكي (37.8 مليون جم) خلال الربع السابق، وصافي خسائر بقيمة 4.4 مليون دولار أمريكي (26.7 مليون دولار أمريكي) في الربع الأول من عام 2011. ويرجع صافي الخسائر بالنتائج المالية غير المجمعة إلى تسجيل خسائر من صافي الفائدة المدفوعة، والتي تضخمت خلال الربع الأول بسبب سداد صافي مصروفات استثنائية مقدمة بقيمة 9 مليون دولار أمريكي (54.3 مليون جم) مرتبطة بإعادة هيكلة ديون الشركة البالغة 175 مليون دولار أمريكي ومصروفات ترتيب حزمة تمويل أوبيك. وتمثل المصروفات الخاصة بحزمة التمويل الجديدة كامل رسوم استخدام القرض، وتغطي هذه الرسوم مدة القرض بالكامل والذي تعد بنوده وشروطه أكثر مناسبةً لوتيرة استثمارات القلعة.

وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة تجنيب هذه المصروفات الاستثنائية كانت شركة القلعة ستسجل صافي أرباح بقيمة 23.8 مليون جم خلال الربع الأول من عام 2012.

وبلغت إيرادات شركة القلعة من أتعاب الاستشارات 4 مليون دولار أمريكي (24.4 مليون جم) خلال الربع الأول من عام 2012، وهو نمو ربع سنوي بمعدل 18.9%، ونمو سنوي بمعدل 53.2% نتيجة تسجيل أتعاب الاستشارات من شركة أفريكا ريل وايز وصناديق الاستثمار المشترك MENA وAfrica. وتحسنت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك لتصل إلى 1.1 مليون دولار أمريكي (6.6 مليون جم) نظرًا لنمو إيرادات الشركة خلال الربع الأول، وانخفاض المصروفات التشغيلية على أساس ربع سنوي بمعدل 53.1% لتبلغ 3.8 مليون دولار أمريكي (23 مليون جم).

وشدد هيكل على أن تراجع المصروفات التشغيلية سيصبح من المعايير الرئيسية لأداء الشركة في الأشهر والسنوات المقبلة. ويأتي ذلك بمواصلة الترشيد الملحوظ في صرف الحوافز وتكاليف الخدمات الاستشارية، علمًا بأن الشركة لم تسجل أية مصروفات تشغيلية غير متكررة خلال الربع الماضي.

وعلى صعيد النتائج المالية المجمعة، تقلص صافي خسائر على أساس ربع سنوي 55% لتبلغ 26.4 مليون دولار أمريكي (159.3 مليون جم) وذلك على خسائر تشغيلية بقيمة 9.2 مليون دولار أمريكي (55.5 مليون جم) خلال الربع الأول من عام 2012. ويعد ذلك ارتفاعًا سنويًا في الخسائر بمعدل 43.1%. وفي حالة تجنيب المصروفات الاستثنائية المشار إليها أعلاه كانت الخسائر المجمعة ستتقلص على أساس سنوي 9% وأساس ربع سنوي 71% في الربع الأول من عام 2012.

وسجلت شركة القلعة خسائر من نتائج الأطراف ذات العلاقة بلغت 67.6 مليون جم خلال الربع الأول من عام 2012، وهو انخفاض ربع سنوي بمعدل 29%. وتشير الإدارة إلى أن النتائج المالية والتشغيلية المسجلة من الأطراف ذات العلاقة حققت تحسنًا كبيرًا خلال الربع الأول مقارنة بالربع السابق، وذلك في حالة تجنيب حصة القلعة من خسائر مجموعة أسيك القابضة (والتي واجهت عقبات تشغيلية في قطاع الإنشاء فضلاً عن توقف النشاط في بعض خطوط إنتاج الأسمنت من أجل إجراء أعمال الصيانة الدورية خلال فترة التقرير). كما أنه عند استبعاد نتائج شركة أسيك للأسمنت عن القوائم المالية المجمعة لشركة القلعة خلال الربع الأول، تصل حصة القلعة من نتائج الأطراف ذات العلاقة إلى خسائر بقيمة 0.5 مليون دولار أمريكي (3.1 مليون جم)، وهو تقلص ربع سنوي بمعدل 88.3%.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة قامت بتجميع النتائج المالية الكاملة لشركة وفرة (العاملة في قطاع الإنتاج الزراعي بالسودان وجنوب السودان) للمرة الأولى في الربع الأول من عام 2012، وذلك حيث قامت شركة القلعة بزيادة حصتها في أسهم شركة وفرة إلى 100% سعيًا للاستفادة من فرص النمو الهائلة في أنشطة شركة وفرة بدولتي السودان وجنوب السودان. ويأتي ذلك وفقاً لخطط التركيز على الاستثمارات الرئيسية وبيع حصص القلعة في بعض المشروعات الأخرى غير الرئيسية، علمًا بأن شركة وفرة حققت خسائر تشغيلية بلغت 0.6 مليون دولار أمريكي (3.6 مليون جم) في الربع الأول من عام 2012 وهو ما يتفق مع توقعات الإدارة في مثل هذه المشروعات حديثة النشأة.

ويمكن الاطلاع على التقرير الكامل لأداء شركة القلعة والنتائج المالية بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الربع الأول من عام 2012 – والحصول على القوائم المالية المجمعة – عبر زيارة الموقع الإلكتروني www.citadelcapital.com.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الاستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 9 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 15 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2006 إلى 2011. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002