مشروع جديد لتنمية الصادرات المصرية من مواد البناء الصديقة للبيئة

شركة جلاس روك للمواد العازلة تقوم بإنشاء مصنع جديد بتكلفة استثمارية تبلغ 70 مليون دولار أمريكي من أجل توفير حلول العزل الحراري والصوتي المقاوم للحرائق في السوق المحلي وأسواق التصدير، والمساهمة في مكافحة ظاهرة تغير المناخ مع توفير 260 فرصة عمل جديدة في مص

أعلنت اليوم شركة أسكوم للجيولوجيا والتعدين، الشركة الاستثمارية التابعة للقلعة في مجال الخدمات الجيولوجية والتعدينية، أن إحدى شركاتها التابعة “شركة جلاس روك للمواد العازلة” ستبدأ تصدير الصوف الصخري إلى عدد من الأسواق الرئيسية في أوروبا وشمال أفريقيا ومجلس التعاون الخليجي وتركيا عقب افتتاح مصنعها في مايو 2012.

وتسعى شركة جلاس روك للمواد العازلة إلى رفع معايير الأداء البيئي في مصر عبر توفير الصوف الصخري الذي يدخل في صناعة مواد البناء النظيف. وتهدف الشركة أيضًا إلى طرح إنتاجها من الصوف الزجاجي ابتداءً من شهر سبتمبر.

وتعد منتجات الصوف الصخري والصوف الزجاجي من المواد العازلة ذات الدور المحوري في ترشيد استهلاك الطاقة بالعديد من الصناعات، حيث يساهم استخدام هذه المواد في تقليل فواقد الطاقة عبر ترشيد استهلاك الوقود الذي يمثل أبرز مسببات ظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ. وتدخل هذه المواد بصورة أساسية في تطبيقات قطاع الإنشاء وأنظمة التبريد والتدفئة والقطاع الصناعي وقطاع الملاحة البحرية وصناعة السيارات والعديد من التطبيقات الزراعية.

وفي هذا السياق أوضح بشير دردور، الرئيس التنفيذي لشركة جلاس روك للمواد العازلة، أن الشركة تسعى للتحول إلى أبرز الكيانات العالمية في توفير حلول العزل الحراري والصوتي. وأعرب دردور عن سعادته بالمساهمة في بناء مستقبل أكثر إشراقاً وحفاظاً على البيئة للأجيال القادمة حيث يرى أن استخدام مواد البناء الصديقة للبيئة هو الخيار الأمثل بالنسبة للسوق المصري وجميع أسواق العالم

تجدر الإشارة إلى أن تقديرات اللجنة الدولية للتغيرات المناخية التابعة منظمة الأمم المتحدة تشير إلى قطاع الإنشاء وحده يعد مسئولاً عما يقرب من 40% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري حول العالم نظرًا لكثافة استهلاك الطاقة في القطاع .

هذا وقد بدأت أعمال الإنشاء في المصنع الجديد التابع لشركة جلاس روك للمواد العازلة في عام 2010 بتكلفة استثمارية تبلغ 70 مليون دولار أمريكي. ويقع المصنع الجديد في المنطقة الصناعية بمدينة السادات بين القاهرة والإسكندرية. وقام المصنع حتى الآن بتوفير 260 فرصة عمل جديدة علمًا بأن عملياته تتم وفقاً لأحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة المواد العازلة حول العالم بتراخيص من شركة Tenova الإيطالية.

ومن المخطط أن تتوزع الطاقة الإنتاجية السنوية لمصنع جلاس روك بواقع 30 ألف طن من الصوف الصخري و20 ألف طن من الصوف الزجاجي.

وتمتلك شركة القلعة حصة مباشرة في شركة جلاس روك للمواد العازلة تبلغ 36.28% من أسهم الشركة.

—نهاية البيان—

تعد شركة أسكوم أحد المشروعات الاستثمارية الرائدة في تقديم الخدمات الجيولوجية والتعدينية في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول مجلس التعاون الخليجي وبلاد الشام. وتتخصص شركة أسكوم في توفير الأنشطة البحثية والتنموية في قطاع التعدين. وتوسعت الشركة في إنتاج المواد الصناعية حيث تمتلك حالياً منشآت تصنيع كربونات الكالسيوم والصوف الزجاجي.

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الاستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 9 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 15 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2006 إلى 2011. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002