مشروعات البنية الأساسية في أفريقيا تستحوذ على اهتمام مؤسسات القطاع الخاص

التنمية الاقتصادية في أفريقيا تتطلب إقامة المزيد من مشروعات البنية الأساسية لضمان تحقيق النمو المستدام في أنحاء القارة السمراء

أوضح كريم صادق، العضو المنتدب لشركة القلعة وعضو مجلس إدارة الجمعية الأفريقية لرأس المال المخاطر AVCA، أن حكومات المنطقة باتت ملزمة بتحقيق تطلعات المواطنين على الرغم من القيود المالية المفروضة على ميزانيات أغلب الأسواق الناشئة، وهو ما يجعل من برامج الشراكة مع القطاع الخاص ضرورة أساسية لتحفيز وتيرة الاستثمار والتنمية وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

جاء ذلك في كلمة كريم صادق خلال كلمته أثناء فعاليات مؤتمر Mindspeak بالعاصمة الكينية نيروبي يوم السبت الموافق 29 سبتمبر 2012.

وأكد صادق أن الأسواق الأفريقية تذخر بالعديد من فرص الاستثمار طويلة الأجل، وخاصة في قطاع البنية الأساسية الذي يعد المحور الرئيسي لجميع خطط النمو في أفريقيا، مشيراً إلى أن حجم الإنفاق على مشروعات البنية الأساسية في أسواق جنوب الصحراء الأفريقية يصل إلى 45.3 مليار دولار سنويًا بينما تقدر الاحتياجات الفعلية بحوالي 93.3 مليار دولار سنويًا مما يطرح فجوة تمويلية تصل إلى 48 مليار دولار سنويًا لا يمكن لغالبية الحكومات الأفريقية أن تستوعبها بمفردها.

ومن ثمَّ تظهر أهمية استثمارات القطاع الخاص، وعلى رأسهم مؤسسات التمويل التنموية، في دعم مساعي النمو الأفريقي إلى مستويات تتجاوز النمو السكاني السريع، وتحقيق مردود إيجابي حقيقي على مستوى معيشة الملايين من المواطنين. وأوضح صادق أن استثمارات شركة القلعة تهدف إلى توفير حلول عملية لأبرز القضايا والتحديات التي تواجه أفريقيا وخاصة في قطاع البنية الأساسية.

وفي هذا السياق، أعلنت شركة القلعة مؤخرًا عن تنفيذ الإقفال المالي لمشروع الشركة المصرية للتكرير، والتي تعتزم إنشاء معمل تكرير متطور في منطقة القاهرة الكبرى تبلغ قيمته الاستثمارية 3.7 مليار دولار أمريكي. ويهدف المشروع الجديد إلى تقليل اعتماد مصر على واردات السولار، مع توفير الإنتاج المحلي من السولار المطابق للمواصفات الأوروبية (Euro-V) وهو الوقود الأنقى من نوعه حول العالم.

وعلى صعيد شرق أفريقيا حيث تقود القلعة برنامج التوسعات الاستثمارية وإعادة التأهيل لشبكات السكك الحديد في كينيا وأوغندا عبر استثمارها في شركة سكك حديد ريفت فالي، فإن حجم التجارة البينية لا يتجاوز 9% من إجمالي حركة التجارة في القارة الأفريقية مقارنة بـ 50% في الأسواق الآسيوية الناشئة. ويرجع ذلك إلى عوامل كثيرة أبرزها عدم كفاءة أنظمة النقل داخل القارة مما شجع القلعة على ضخ الاستثمارات في تطوير أنظمة السكك الحديدية سعيًا لتذليل عقبات الاستثمار وزيادة حركة التجارة البينية مما يساهم في تحقيق انفتاح حقيقي بالمنطقة.

واختتم صادق حواره مؤكدًا أن توجه شرق أفريقيا إلى تحقيق المزيد من التكامل سيتطلب زيادة الاهتمام بمشروعات البنية الأساسية، حيث باتت هذه الأسواق في حاجة ماسة إلى إرساء القواعد اللازمة لنمو المشروعات الصناعية والتجارية على الصعيد الإقليمي فضلاً عن الاستفادة من الفرص الاستثمارية والتوسعية الجديدة. وتؤكد الأمثلة السابقة أن أفريقيا أصبحت مستعدة لاستقبال استثمارات القطاع الخاص بفضل وجود جيل جديد من صنّاع السياسات والقرارات الذين يتمتعون ببصيرة تقدمية تهدف إلى التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص الناجحة.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الاستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 9 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 15 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2006 إلى 2011. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002