القلعة تستمر في تحقيق تقدم ملحوظ خلال الربع الثالث من 2012: 2.5% زيادة في الاستثمارات الرئيسية من موارد الشركة، وتراجع قوي في الخسائر بمعدل سنوي 86.2% في غير المجمعة و13.4% في المجمعة

شركة القلعة تسجل تطورات تشغيلية قوية خاصة في الشركات التابعة الرئيسية تواصل الحد من المخاطر التشغيلية

القاهرة في 23 ديسمبر 2012

أعلنت اليوم شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر بأفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط – عن النتائج المالية للربع الثالث من عام 2012.

أشارت نتائج الربع الثالث من عام 2012 إلى ارتفاع الاستثمارات المدارة (Total Investments Under Control) إلى أكثر من 9.5 مليار دولار أمريكي وهو نمو بمعدل 0.4% عن الربع السابق. كما ارتفعت الاستثمارات الرئيسية من موارد شركة القلعة (Principal Investments) بمعدل 2.5%، وارتفعت الأصول المستثمرة (Total Invested Equity) بمعدل 0.7% خلال نفس الفترة.

ركزت شركة القلعة خلال الربع الثالث على تحجيم المخاطر التشغيلية التي تواجه المشروعات حديثة النشأة، كما قامت بضخ استثمارات رأسمالية وقروض جديدة في الشركة المصرية للتكرير التي تعتزم إقامة منشأة تكرير متطورة باستثمارات تبلغ 3.7 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى توظيف الشريحة الثالثة من حزمة التمويل البالغة 150 مليون دولار أمريكي من مؤسسة أوبيك الأمريكية.

نجحت شركة القلعة خلال الربع الثالث في تقليص الخسائر المسجلة بالقوائم المالية غير المجمعة بنسبة 69.1% مقارنة بالربع السابق، وهو ما يعد انخفاضًا بمعدل 86.2% عن خسائر الربع الثالث من العام الماضي. وساهم تحسن أداء الاستثمارات التابعة في خفض الخسائر المجمعة خلال الربع الثالث بمعدل 13.4% مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن الربع الثالث كان فترة فاصلة لتحديد مستقبل القلعة، حيث أكدت الشركة قدرتها على دعم وتنمية الاستثمارات التابعة، وقامت بوضع الأسس اللازمة للتحول إلى شركة استثمار في غضون ثلاث سنوات من أجل تحقيق أعظم استفادة من الأسس الاقتصادية الجذابة بأسواق شرق وشمال أفريقيا وتحديدًا السوق المصري، وذلك عبر امتلاك حصص حاكمة في 11 شركة تابعة في 5 مجالات استراتيجية تشمل قطاع الطاقة، والزراعة والصناعات الغذائية، والنقل والدعم اللوجيستي، والتعدين، وصناعة الأسمنت.

وأوضح هيكل أن مواصلة ضخ الاستثمارات في جميع المشروعات التابعة خلال الربع الثالث سيدعم اتجاه القلعة للاستحواذ على حصص حاكمة في الشركات التابعة الرئيسية، مع التحضير للتخارج من المشروعات غير الرئيسية في غضون السنوات الثلاثة المقبلة.

وعلى صعيد النتائج المالية اتسم الربع الثالث بغياب عمليات التخارج، ومن ثم سجلت النتائج المالية غير المجمعة صافي خسائر بقيمة 0.5 مليون دولار أمريكي (2.9 مليون جم) على إيرادات تشغيلية بلغت 3.3 مليون دولار أمريكي (19.8 مليون جم). ويعكس ذلك جهود الإدارة لخفض المصروفات التشغيلية، والتي استقرت عند نفس مستويات الربع السابق وهو انخفاض بمعدل 29.9% عن الربع الثالث من عام 2011.

وبلغت الخسائر غير المجمعة 7 مليون دولار أمريكي (42.6 مليون جم) خلال أول تسعة أشهر من عام 2012، وهو تحسن بمعدل 41.1% عن نفس الفترة من العام السابق.

وتضمنت النتائج المالية المجمعة لشركة القلعة صافي خسائر بقيمة 22 مليون دولار أمريكي (134 مليون جم) خلال الربع الثالث من عام 2012، ويعد ذلك تحسنًا بنسبة 13.4% عن الربع الثالث من عام 2011.

وبلغت الخسائر المجمعة 68.7 مليون دولار أمريكي (417.5 مليون جم) خلال أول تسعة أشهر من العام وهو انخفاض سنوي بمعدل 6.5%.

جدير بالذكر أن الأشهر التسعة الأولى من عام 2012 شهدت تحسن أداء الشركات التابعة الرئيسية التي بدأت العمليات (والبالغ عددها 8 شركات من إجمالي 11 شركة تابعة رئيسية تشمل 3 مشروعات حديثة النشأة)، حيث ارتفع إجمالي الإيرادات من أنشطة هذه الشركة بنسبة 2% ليبلغ 0.5 مليار دولار أمريكي (2.8 مليار جم)، فضلاً عن نمو الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل 6.4% لتبلغ 23.8 مليون دولار أمريكي (144.5 مليون جم). ويعكس هذا اتجاه الإدارة منذ قيام الثورة المصرية إلى توفير ما يلزم لتحجيم المخاطر التشغيلية التي تواجه استثمارات المجموعة والالتزام بتطبيق المبادرات الاستثمارية وفقاً للإطار الزمني المحدد، ويشمل ذلك برامج التجديد والتطوير، والتوسعات الإنتاجية، وتشغيل المشروعات الجديدة، وتنفيذ عمليات إعادة الهيكلة المالية والتشغيلية والإدارية.

وتشمل النتائج المجمعة حصة شركة القلعة من خسائر الأطراف ذات العلاقة، والتي بلغت 10.8 مليون دولار أمريكي (65.6 مليون جم) خلال الربع الثالث. ويعد ذلك تحسنًا طفيفاً عن الربع السابق إلا أنه انخفاض بنسبة 30.7% عن الربع الثالث من العام الماضي، مما يعكس التطورات الملحوظة في أداء الشركات والاستثمارات الرئيسية التي تقوم شركة القلعة بتجميع نتائجها. وساهم ذلك التطور في تقليص حصة القلعة من خسائر الأطراف ذات العلاقة خلال أول تسعة أشهر من العام الجاري لتبلغ 33 مليون دولار أمريكي (200.8 مليون جم)، وهو انخفاض بنسبة 30.9% عن نفس الفترة من العام السابق.

وتابع هيكل أن تطورات الفترة الماضية ساهمت في تعافي أداء الاستثمارات الرئيسية العاملة، والبالغ عددها 8 شركات، ومن ثم تتطلع الشركة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة نحو التخارج من المشروعات غير الرئيسية خلال الفترة المقبلة، دون أن يؤثر ذلك على التزام القلعة بتوفير ما يلزم لتقليص المخاطر التشغيلية بجميع الاستثمارات التابعة، والتوظيف الرشيد لحزمة التمويل المدعومة من مؤسسة أوبيك الأمريكية، وجذب المزيد من الكوادر والخبرات الإدارية المتميزة إلى فريق شركة القلعة، في إشارة إلى تعيين عضو منتدب جديد لقيادة استثمارات قطاع الطاقة بشركة القلعة.

يمكن الاطلاع على التقرير الكامل لأداء شركة القلعة والنتائج المالية بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة لأحداث ونتائج الربع الثالث من عام 2012 – والحصول على القوائم المالية المجمعة – عبر زيارة الموقع الإلكتروني www.citadelcapital.com.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة الاستثمار الرائدة بأفريقيا والشرق الأوسط, تتركز أعمالها في مصر ومنطقتي شرق وشمال أفريقيا. تتحكم شركة القلعة باستثمارات تبلغ قيمتها 9.5 مليار دولار أمريكي موزعة على خمس قطاعات رئيسية وهي الطاقة والنقل والدعم اللوجيستي والزراعة والصناعات الغذائية بالإضافة إلى التعدين وصناعة الأسمنت. للحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإلكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002