مشرق للبترول توقع عقد امتياز لمدة 25 عامًا وإمكانية تمديده 5 أعوام إضافية لبناء وتشغيل أول محطة لتخزين وتداول المنتجات البترولية وتموين السفن بميناء شرق بورسعيد في محور قناة السويس

إقامة محطة تخزين وتداول المنتجات البترولية في ميناء شرق بورسعيد، شمال قناة السويس، لخدمة حركة التجارة العالمية وتموين السفن المنقولة بحرًا والمساهمة في دعم منظومة الطاقة في مصر

القاهرة في 13 مايو 2013

أعلنت اليوم شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط – عن قيام شركة مشرق للبترول بتوقيع اتفاقية امتياز تبلغ مدتها 25 عامًا مع هيئة ميناء بورسعيد بالإضافة إلى 5 أعوام مشروطة بتحقيق 90% من الخطة المستهدفة، تبدأ بمقتضاها تنفيذ أول مشروع من نوعه في مصر لإقامة محطة متكاملة لتخزين وتداول منتجات الصب السائل وتموين السفن بالوقود.

في هذا السياق أوضح الدكتور تامر أبوبكر، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مشرق للبترول، أن حصول المشروع على موافقة مجلس الوزراء وتوقيع هيئة ميناء بورسعيد على عقد الامتياز الخاص بشركة مشرق للبترول سوف تمهد الطريق نحو تنفيذ المشروع الحيوي الذى يدعم منظومة الطاقة والتجارة في مصر.

وقد تأسست شركة مشرق في عام 2004 بغرض إقامة وتشغيل أول محطة في منطقة قناة السويس متخصصة في أنشطة تخزين وتداول المنتجات البترولية وغيرها من خدمات الدعم اللوجيستي وخدمات تموين السفن. وقامت الشركة بتوقيع العقد الأصلي للمشروع مع وزارة النقل في 10 ديسمبر 2005 وفقاً لقانون ضمانات وحوافز الاستثمار رقم 8 لسنة 1997.

ومن المخطط أن تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالي 3 مليار جنيه لإنشاء محطة بطاقة تخزين تصل إلى حوالي 800 ألف طن من المنتجات البترولية (مازوت – سولار – نافتا – جت) وبطاقة تداول تصل إلى 10 مليون طن سنوياً لنشاط التخزين ومن 2 إلى 3 مليون طن سنوياً لنشاط تموين السفن بالوقود من خلال 3 أرصفة بحرية تقوم الشركة بإنشائها ضمن المشروع لاستقبال ناقلات حتى 120 ألف طن ساكن إضافة إلى 4 مراسي لمواعين تموين السفن (البارجات) لتزويد السفن بالوقود داخل وخارج الميناء، علمًا بأن المشروع سوف يتم استكماله على عدة مراحل.

وسوف يقوم المشروع بتوفير خدمات تخزين منتجات الصب السائل لحركة تجارة المنتجات البترولية بين الشرق والغرب بغرض تلبية احتياجات أسواق الشرق الأقصى والشرق الأوسط وأسواق البحر الأبيض المتوسط. كما يهدف المشروع إلى تقديم خدمة تموين السفن بالوقود أثناء انتظارها للمرور في قناة السويس استغلالا للموقع الفريد الذى تتميز به القناة والتي يمر بها أكثر من 20 ألف سفينة سنويًا تمثل 10% من التجارة العالمية المنقولة بحراً وحوالى 22% من تجارة الحاويات بالعالم.

تستند خطط النمو بشركة مشرق للبترول إلى تزايد أنشطة النقل البحري للمنتجات البترولية عبر قناة السويس فضلاً عن استمرار نقص السولار والمازوت في أسواق الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط، علمًا بأن حجم المنتجات البترولية المارة عبر قناة السويس يزداد سنوياً بمعدل 19% تقريبًا على مدار السنوات الثمان الماضية لتبلغ قرابة 110 مليون طن في عام 2012 بالإضافة إلى احتياجات المنطقة الشديدة إلى خدمات تموين السفن.

ويندرج هذا العقد تحت نظام BOT لمدة 25 عاماً تزداد بمعدل عام واحد لكل خمس أعوام يحقق فيها المشروع ما لا يقل عن 90% من الخطة المستهدفة بحيث لا تزيد مدة الامتياز الكلية عن 30 عام بخلاف فترة سماح ثلاث سنوات لإنشاء المشروع.

إن إقامة هذا المشروع لتخزين المنتجات البترولية وتزويد السفن بالوقود في ميناء بورسعيد له أبعاده وآثاره الإستراتيجية من تدعيم قناة السويس كممر ملاحي للتجارة العالمية للبضائع والبترول في ظل المتغيرات الجغرافية والسياسية والمنافسة المتوقعة من طرق التجارة الجديدة المقترحة بين الشرق والغرب، ويشكل عامل جذب للشركات العالمية والخطوط الملاحية العملاقة للعمل بالميناء كما يساهم في توفير مخزون استراتيجي للمنتجات البترولية للدولة حين الحاجة للاستيراد عن طريق التنسيق مع الهيئة العامة للبترول لربط مشروع مشرق بالشبكة القومية لخطوط الأنابيب الحالية داخل البلاد عن طريق خط الأنابيب الذى يعبر قناة السويس (17 كم فقط جنوب موقع المشروع) إضافة إلى أن وجود تلك المشروعات يمثل دعماً للمشروعات التنموية المزمع إقامتها بمنطقة شرق بورسعيد مثل محطات توليد الكهرباء والمنطقة الصناعية.

وقد قامت شركة مشرق للبترول باستيفاء كافة الموافقات الرقابية والحكومية اللازمة لتنفيذ المشروع ويشمل ذلك اعتماد الدراسات البيئية. كما انتهت الشركة من تصميمات محطة التخزين.

ويعد قطاع الطاقة واحدًا من 5 قطاعات استراتيجية تركز عليها الشركة، وهي قطاعات الطاقة، والنقل، والأغذية، والتعدين، والأسمنت. وتمتلك شركة القلعة حصة 25% من أسهم شركة مشرق.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي الشركة الاستثمارية الرائدة بأفريقيا والشرق الأوسط. وتتحكم شركة القلعة باستثمارات تبلغ قيمتها 9.5 مليار دولار أمريكي مع التركيز على 5 قطاعات إستراتيجية هي الطاقة، والنقل، والأغذية، والتعدين، والأسمنت. المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002