مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تعلن أسماء الطلاب الحاصلين على المنح الدراسية لعام 2013/2014 تأكيدًا على التزامها بتوفير الفرص التعليمية المتميزة للشباب المصري

احتفلت مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بالإعلان عن أسماء الطلاب والطالبات المصريين الحاصلين على المنح الدراسية للعام الدراسي 2013/2014 وذلك في دورتها السنوية السابعة، حيث تقوم المؤسسة بتوفير التمويل والدعم المالي للطلاب المصريين الراغبين في الدراسة بأعرق الجامعات والمعاهد العلمية بالخارج بشرط العودة إلى مصر والعمل في مجال التخصص. ومنذ نشأتها في عام 2005 قامت مؤسسة […]

القاهرة في 13 يونيو 2013

احتفلت مؤسسة القلعة للمنح الدراسية بالإعلان عن أسماء الطلاب والطالبات المصريين الحاصلين على المنح الدراسية للعام الدراسي 2013/2014 وذلك في دورتها السنوية السابعة، حيث تقوم المؤسسة بتوفير التمويل والدعم المالي للطلاب المصريين الراغبين في الدراسة بأعرق الجامعات والمعاهد العلمية بالخارج بشرط العودة إلى مصر والعمل في مجال التخصص. ومنذ نشأتها في عام 2005 قامت مؤسسة القلعة بتوفير 115 منحة دراسية لأبناء 11 محافظة مصرية

أعلنت اليوم ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› عن أسماء الطلاب والطالبات الحاصلين على منح المؤسسة في دورتها السنوية السابعة، والتي تضمنت تقديم 11 منحة دراسية للحصول على شهادة الماجستير من أكبر وأعرق الجامعات والمعاهد العلمية بأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. وتضع المؤسسة شرطًا واحدًا للحصول على المنح الدراسية وهو العودة إلى مصر بعد التخرج والعمل في مجال التخصص سعياً للنهوض بأوضاع الوطن في مختلف المجالات

وقد نشأت المؤسسة في إطار التزام شركة القلعة – وهي الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط – تجاه دعم وتطوير المنظومة التعليمية وتنمية رأس المال البشري في مصر وأنحاء المنطقة. وقامت ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› حتى الآن بتوفير 115 منحة دراسية للشباب المصريين الموهوبين لاستكمال الدراسات العليا في مختلف المجالات العلمية.

وفي هذا السياق، أبدى السفير حسين الخازندار، الأمين العام لمؤسسة القلعة للمنح الدراسية، اعتزازه بتحول المؤسسة إلى واحدة من أبرز برامج المنح الدراسية المدعومة من القطاع الخاص في مصر. وأكد الخازندار أهمية المساهمة في إعداد الجيل الجديد من القادة باعتباره أهم الأهداف الوطنية في المرحلة الراهنة، خاصة مع وقوف مصر على أعتاب مرحلة في غاية الحساسية من تاريخها المعاصر. كما أعرب عن تطلعه إلى توظيف خبرات الشباب المتميز من الحاصلين على المنحة لتطوير مختلف التخصصات العلمية والمهنية، والنهوض بالشأن الوطني عبر نقل المعرفة والمهارات المكتسبة إلى المزيد من أبناء الوطن.

جدير بالذكر أن مؤسسة القلعة للمنح الدراسية توفر فرصًا فريدة للحصول على الدرجات العلمية الرفيعة في مجالات متنوعة تشمل الطب والهندسة المعمارية والتصميمية والاتصالات والدراسات البيئية والهندسة وعلم الأحياء الجزيئي والاقتصاد وحقوق الانسان والقانون والتنمية والتعليم.

من جانبه أكد أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، حرص المؤسسة على إتاحة فرصة دائمة لمساعدة طلاب العلم في مختلف التخصصات مثل الهندسة وإدارة الأعمال، وغيرها من التخصصات الحديثة المتوقع أن تكتسب أهمية خاصة في المرحلة المقبلة مثل أنظمة الطاقة المتجددة والحفاظ على المياه باعتبارها أبرز التحديات التي تواجه المستقبل المصري. وأضاف هيكل أن شركة القلعة تهدف إلى إعداد جيل جديد من القيادات الشابة المسلحة بالمعرفة العلمية الحديثة في إطار التزامها بدعم وتطوير المنظومة التعليمية وتنمية الثروة البشرية، وبغض النظر عن التحديات والصعوبات المتتالية التي تواجه البلاد.

وتابع هيكل أن تطوير المنظومة التعليمية يشكل أحد الأولويات الأساسية في عقيدة شركة القلعة الرامية إلى تطوير المجتمعات التي تعمل فيها وتحسين أوضاعها. وأعرب هيكل عن اعتزازه بإتاحة مؤسسة القلعة للمنح الدراسية فرص مميزة إلى طلاب العلم في 11 محافظة مختلفة سعيًا لإقامة منارات علمية جديدة في جميع ربوع الوطن، بما يساهم في قيادة البلاد نحو مواكبة التطورات العلمية الحديثة وتحسين أوضاع أبنائها.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة تتبنى منهجاً موضوعياًّ وقابلاً للاستمرارية لدعم وتطوير المنظومة التعليمية بأنحاء المنطقة، وذلك من خلال أنشطة ››مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› في مصر، وغيرها من برامج التدريب المهني التي توفرها الشركات الاستثمارية التابعة في أنحاء 15 دولة بأفريقيا والشرق الأوسط.

وفي هذا السياق لفت هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، إلى الاستمرارية التي يتميز بها نموذج ››مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› حيث قامت الشركة بتخصيص وقف دائم لدعم المؤسسة في إرسال ما يزيد عن 100 طالب وطالبة من أكفأ الشباب المصريين لاستكمال دراستهم بالخارج. وأضاف أن هذا النموذج يتسم بالموضوعية نظرًا لأن توفير المنح الدراسية وبرامج التدريب المهني لا يهدف بالأساس إلى تحقيق منفعة ذاتية لشركة القلعة أو مشروعاتها التابعة بقدر ما يسعى إلى تحقيق الأهداف التنموية بالمجتمعات المحيطة بهذه المشروعات.

وهناك أيضًا الأنشطة والخدمات التي يوفرها مركز القلعة للخدمات المالية بالجامعة الأمريكية ومركز الخازندار للبحوث والنماذج التجارية، حيث تهدف هذه المراكز إلى نقل الخبرات والمهارات المتنوعة إلى المستفيدين في كافة المجالات على الرغم من أن أغلبهم لن تربطهم قنوات عمل في معظم الأحوال بشركة القلعة.

وشدد الخازندار على ضرورة التحرك الفوري نحو إصلاح المنظومة التعليمية بما يضمن توفير احتياجات سوق العمل الحقيقية من مهارات التفكير الموضوعي وحل المشكلات والقدرة على التواصل مع مختلف الجهات لطرح المبادرات الابتكارية والتغلب على التحديات – كبديل فعال لأسلوب التلقين الذي أدى إلى تضاؤل الكوادر والمواهب بصورة ملحوظة. وأشار الخازندار إلى دور القطاع الخاص في طرح مبادرات تطوير المنظومة التعليمية، معربًا عن أمله في تعاظم دور ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› في تطوير مهارات الشباب المصري والمساهمة في تقدم ورفعة الوطن في شتى المجالات.

ويحظى الطلاب الحاصلون على منحة ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› بفرصة الالتحاق بأعرق الجامعات والمعاهد العلمية الدولية، ومن بينها جامعات هارفارد وستانفورد وديوك ووارتون وبرات وولاية بنسلفانيا وكولومبيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وجامعات أكسفورد وكامبريدج ولندن وكلية لندن الجامعية وكلية لندن للاقتصاد بالمملكة المتحدة، وجامعة لوند بالسويد، وجامعة هايدلبرج بألمانيا، وجامعة هلسنكي في فنلندا وجامعة جينت في بلجيكا وكلية ESADE للأعمال في أسبانيا، وغيرها.

وتضم قائمة المستفيدين من منح مؤسسة القلعة لعام 2013 الأسماء التالية:

المجال الدراسي الجامعة الاسم

الماجستير في الفيزياء الاستكشافية جامعة أمبريال كوليدج لندن أحمد شفيق زيدان

الماجستير في السياسة العامة كلية العلوم السياسية بجامعة باريس محمد عبدالرحيم

الماجستير في صناعة الأفلام الوثائقية كلية جولد سميت بجامعة لندن محمد عطية إبراهيم

الماجستير في علوم الحاسب الآلي المعهد السويسري للعلوم والتكنولوجيا بزيوريخ هاني عبدالرحمن

الماجستير في تكنولوجيا المعلومات جامعة ميونيخ التقنية محمد عزالدين

الماجستير في التعليم الطبي جامعة داندي الاسكتلندية مروى شومان

الماجستير في الدراسات التنموية كلية لندن للاقتصاد دينا مدحت

الماجستير في الرياضيات التطبيقية جامعة كامبريدج البريطانية محمد رجب عبد الحافظ

الماجستير في العلوم الزراعية جامعة فاجينينجن الهولندية علي محمد الحكيم

الماجستير في الصحة العامة جامعة كولومبيا الأمريكية علياء القاضي

الماجستير في الصحة البيئية جامعة جنت البلجيكية إبراهيم ملش

—نهاية البيان—

مؤسسة القلعة للمنح الدراسية تساعد الطلاب المصريين الموهوبين لاستكمال ومواصلة الدراسات العليا والحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه من كبرى المؤسسات والجامعات العلمية بشرط العودة إلى مصر والعمل بها عقب التخرُّج. وقد تم إنشاء المؤسسة في عام 2007 من قِبل شركة القلعة، الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط. للمزيد من المعلومات، الرجاء الدخول على الرابط التالي: www.citadelscholarships.org  

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي الشركة الاستثمارية الرائدة بأفريقيا والشرق الأوسط. وتتحكم شركة القلعة باستثمارات تبلغ قيمتها 9.5 مليار دولار أمريكي مع التركيز على 5 قطاعات إستراتيجية هي الطاقة، والنقل، والأغذية، والتعدين، والأسمنت. المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com  (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002