ريفت فالي تستثمر 20 مليون دولار أمريكي لتشييد 73 كم من خطوط السكك الحديدية الجديدة بين ميناء مومباسا والعاصمة الكينية نيروبي

الشركة الاستثمارية التابعة للقلعة تنتهي من مشروع التجديد الذي يساهم في تقليص فترة شحن البضائع بين ميناء مومباسا ونيروبي بنحو 6 ساعات، وتعمل على مواصلة تطوير شبكة السكك الحديد القومية في كينيا وأوغندا ضمن برنامج إعادة التأهيل المزمع تنفيذه في غضون خمس سنوات

القاهرة في 9 يوليو 2013

انتهت شركة سكك حديد ريفت فالي (صاحبة حقوق تشغيل الشبكة القومية للسكك الحديدية في كينيا وأوغندا) من إنشاء الخطوط الجديدة بطول 73 كم بين ميناء مومباسا والعاصمة الكينية نيروبي بتكلفة استثمارية بلغت 20 مليون دولار أمريكي (1.7 مليار شلن كيني)، وذلك في إطار خطط الشركة لتطوير عمليات النقل بالسكك الحديد وزيادة سرعة شحن البضائع من ميناء مومباسا المطل على المحيط الهندي بكينيا.

وتهدف خطة الشركة إلى تجديد الأجزاء المتهالكة والمسئولة عن 60% من الأعطال مما يساهم في تقليل مدة شحن البضائع بين ميناء مومباسا ونيروبي بواقع 6 ساعات.

وفي هذا السياق كشف براون أونديجو، نائب رئيس مجلس إدارة شركة سكك حديد ريفت فالي، عن ضخ استثمارات بقيمة 20 مليون دولار أمريكي لإنشاء الخط الجديد فيما يمثل أحدث إنجازات شركة ريفت فالي، والتي افتقرت لأية استثمارات جديدة منذ أكثر من 10 سنوات قبل توقيع عقد الامتياز.

وشركة ريفت فالي هي إحدى الشركات الاستثمارية التابعة لشركة القلعة – الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط وتبلغ قيمة استثماراتها 9.5 مليار دولار أمريكي في 5 قطاعات إستراتيجية وهي الطاقة والنقل والأغذية والتعدين والأسمنت.

وتضمنت خطة تشييد الخط الجديد إضافة 10 آلاف عارضة من الصلب بهدف ضبط المسار الهندسي لشبكة السكك الحديدية وتحسين مستويات الأمن والسلامة، وذلك في إطار برنامج إعادة التأهيل الذي يهدف إلى تجديد الأجزاء المتهالكة بطول 360 كم بخطوط السكك الحديدية التي تربط بين كينيا وأوغندا.

وأضاف أونديجو أن إنجاز المرحلة الأولى من برنامج التطوير الشامل سوف يساهم في تحسين الكفاءة التشغيلية لشبكة سكك حديد ريفت فالي ورفع مستويات الأمن والسلامة بصورة ملحوظة، خاصة وأنه يتزامن مع إضافة عربات جديدة ذات سعة أكبر من أجل زيادة الطاقة الاستيعابية ورفع سرعة حركة القطارات.

وقد قامت ريفت فالي بترسية عقود التجديد التي تجاوزت قيمتها 5.3 مليون دولار أمريكي (454 مليون شلن كيني) واستغرقت قرابة 10 أشهر على عدد من شركات المقاولات الكينية، فضلاً عن سداد مبالغ تجاوزت 0.34 مليون دولار أمريكي (29 مليون شلن كيني) في صورة أجور للعمالة لدى المشروعات الصغيرة والمتوسطة في إطار برنامج الشراكة مع المدن الواقعة على طول خط السكك الحديدية.

ومن جانبه، أشاد ستيف فيلدر، العضو المنتدب لوكالة ميرسك للشحن، ببرنامج التجديد الشامل وعمليات التطوير المثمرة التي شهدتها شبكة سكك حديد ريفت فالي، معربًا عن ثقته في دورها الحيوي لتعزيز مستويات الأمن والسلامة وتحسين كفاءة شحن البضائع لعملاء الشركة، بالإضافة إلى رفع معدلات الإقبال على السكك الحديدية في عمليات الشحن بين ميناء مومباسا ونيروبي.

وأوضح أونديجو أن ريفت فالي تتبنى برنامجاً استثمارياً ضخماً يسعى لتطوير البنية التحتية في كينيا وأوغندا وتزويدها بأحدث ما وصلت إلية تكنولوجيا النقل بالسكك الحديدية من أجل توفير شبكة محلية متطورة تساهم في تذليل العقبات أمام حركة التجارة البينية ودعم خطط النمو والتكامل الاقتصادي بين دول شرق أفريقيا.

واختتم أونديجو مؤكداً أن أعمال التحديث أثمرت عن تحسّن مستويات الأمن والسلامة بشكل كبير، في إشارة إلى انخفاض نسبة الحوادث بصورة ملحوظة.

—نهاية البيان—

تمتلك شركة سكك حديد ريفت فالي (RVR) الحقوق الحصرية لإدارة وتشغيل خطوط السكك الحديد الممتدة بين كينيا وأوغندا. حصلت الشركة على امتياز تشغيل خدمات النقل بخط السكك الحديد الممتد بطول 2325 كم بين ميناء مومباسا المطل على المحيط الهندي بكينيا ومروراً بالمناطق الداخلية في كينيا وأوغندا بما في ذلك العاصمة الأوغندية مدينة كامبالا عقب إعادة هيكلة حصص الملكية في الربع الثالث من عام 2010.

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي الشركة الاستثمارية الرائدة بأفريقيا والشرق الأوسط. وتتحكم شركة القلعة باستثمارات تبلغ قيمتها 9.5 مليار دولار أمريكي مع التركيز على 5 قطاعات إستراتيجية هي الطاقة، والنقل، والأغذية، والتعدين، والأسمنت.المزيد من المعلومات على الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com  (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448

محمول: 0020166

620002