الرقابة المالية توافق على انعقاد الجمعية العامة للقلعة من أجل زيادة رأس المال بقيمة 3.64 مليار جنيه

الشركة الرائدة في مجال إدارة الاستثمار المباشر بأفريقيا تبدأ تطبيق نموذج الشركات الاستثمارية; توظيف أغلب حصيلة الزيادة– في ضوء موافقة المساهمين والرقابة المالية – في الاستحواذ على حصص حاكمة في أغلب الشركات التابعة، وخاصة الشركات العاملة في 5 قطاعات إستراتيجية

القاهرة في 15 سبتمبر 2013

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على الدعوة لانعقاد الجمعية العامة لشركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط وتبلغ قيمة استثماراتها 9.5 مليار دولار – من أجل الحصول على موافقة المساهمين على زيادة رأسمال الشركة بقيمة 3.64 مليار جم

ومن المقرر أن يتم التصويت على زيادة رأس المال المدفوع من 4.36 مليار جم إلى 8 مليار جم، وذلك بالقيمة الاسمية البالغة 5 جم للسهم.

وتأتي الزيادة المقترحة في إطار خطة القلعة لتطبيق نموذج الشركات الاستثمارية، حيث تهدف الشركة إلى توظيف الحصيلة النقدية من أجل تمويل زيادة حصصها إلى ما يتراوح بين 51 و100% في أغلب الشركات التابعة، وخاصة الشركات العاملة في 5 قطاعات إستراتيجية هي الطاقة والنقل والأغذية والتعدين والأسمنت، وذلك بالتوازي مع التخارج من المشروعات غير الرئيسية في غضون السنوات القليلة المقبلة.

التركيز والنمو في 5 قطاعات إستراتيجية

ستركز شركة القلعة على المشروعات الاستثمارية الضخمة في 5 قطاعات رئيسية بأسواق مصر وشرق أفريقيا وشمال أفريقيا التي تمثل محور استثماراتها في الوقت الراهن.

وفي هذا السياق أوضح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن المستجدات التي طرأت على المشهد الاقتصادي منذ فترة الربيع العربي أدت إلى ارتفاع جدوى الاستحواذ على حصص إضافية في الاستثمارات التابعة على خلفية انخفاض التقييمات الخاصة بالأصول وارتفاع أهمية السيولة النقدية. وأشار هيكل إلى نجاح الشركة في توظيف التطورات الكلية التي سادت البيئة الاقتصادية خلال الفترة الماضية أثمر عن مردود إيجابي واسع على استثمارات القلعة.

وأضاف هيكل أن توظيف هذه المعطيات الجذابة يتطلب إجراء تطوير جوهري في نموذج أعمال الشركة، والتركيز على عدد محدد من الاستثمارات الإستراتيجية، مع تعظيم مردود استثمارات المجموعة وتحقيق أعلى عائد للسادة المساهمين عبر تمديد آجال الاستثمار في الشركات التابعة الموزعة على خمس قطاعات إستراتيجية. وأكد هيكل أن شركة القلعة دائمة الحرص على تنمية الخبرات الإدارية المتوفرة لديها والاستثمار في القطاعات الإستراتيجية الأكثر استفادة من التطورات الكلية بالمشهد الاقتصادي مقابل أفضل تكلفة.

وتجدر الإشارة إلى أن نموذج الأعمال الجديد يحظى بإمكانية الاحتفاظ بالاستثمارات لمدة زمنية أطول وتحقيق أعلى عائد للمساهمين عبر تكوين محفظة استثمارية متوازنة تضم الاستثمارات ذات القدرة على توفير توزيعات الأرباح المستقرة وتحقيق عائد نقدي باستمرار، إلى جانب الاستثمارات الأخرى التي تحظى بإمكانيات نمو قوية في المستقبل.

وأضاف هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن نموذج الأعمال الجديد سيدعم قدرة التركيز على المشروعات الاستثمارية التي تعرفها الإدارة قلبًا وقالبًا، مع تسهيل عملية تقييم شركة القلعة للمحللين والمستثمرين، فضلاً عن تنمية ميزانية الشركة وتوفير حلول تمويلية جذابة لاستثمارات المجموعة.

تمويل زيادة رأس المال

ستقوم الجمعية العامة بالتصويت على زيادة رأس المال من 4.358.125.000 جنيه إلى 8.000.000.000 جنيه، بزيادة نقدية قدرها 3.641.875.000 جنيه، عبر إصدار 728.375.000 سهم نقدي جديد بالقيمة الاسمية (5 جنيه للسهم) منها 182.093.750 سهم ممتاز و546.281.250 سهم عادي.

ويصل بذلك عدد أسهم الشركة إلى 1.6 مليار سهم، تشمل 1.2 مليار سهم عادي و400 مليون سهم ممتاز.

وتعد زيادة رأس المال المرتقبة خطوة رئيسية نحو إتاحة الفرصة للشركاء الاستثماريين والشركاء المحدودين في الشركات التابعة للاكتتاب في الأسهم الجديدة التي ستصدرها شركة القلعة.

وقد تم إجراء تقييم للشركات التابعة التي سيتم زيادة نسب ملكية شركة القلعة فيها من جانب مستشار مالي مستقل ومعتمد من هيئة الرقابة المالية (شركة إتش سي سيكيوريتيز). وحصل ذلك التقييم على موافقة الشركاء الاستثماريين والشركاء المحدودين فضلاً عن حصوله على تأييد الجمعية العامة العادية لشركة القلعة التي انعقدت في يوم 2 يونيو 2013، والتي وافقت كذلك على قيام شركة القلعة بالاستحواذ على حصص حاكمة في الشركات التابعة وزيادة عدد أسهم الشركة من خلال طرح أسهم جديدة للشركاء المحدودين مع تفويض مجلس الإدارة لتنفيذ وتوقيع أية اتفاقيات بهذا الشأن.

برنامج التخارج من الاستثمارات غير الرئيسية

وضعت شركة القلعة برنامجاً للتخارج من المشروعات غير الرئيسية، معتمدة على خبراتها الفريدة في إدارة عمليات التخارج، والتي نجحت بمقتضاها في تحقيق عوائد نقدية بلغت 2.2 مليار دولار أمريكي للمساهمين والشركاء المحدودين على استثمارات بقيمة 650 مليون دولار أمريكي، متفوقة بذلك على جميع شركات الاستثمار المباشر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح الخازندار أن عمليات التخارج المزمع تنفيذها ستتم بصورة منظمة وستأخذ شكل صفقات بيع (Trade Sale) إلى حد كبير، علمًا بأن شركة القلعة ستواصل توفير التمويل اللازم لبعض المشروعات غير الرئيسية من أجل دفع وتيرة النمو بها قبل التخارج.

تأييد قوي من أبرز المساهمين

أكد هيكل أن نموذج الأعمال الجديد يحظى بتأييد كافة الأطراف المشاركة في تطوير أنشطة القلعة، ابتداءً من شركة سيتادل كابيتال بارتنرز والشركاء الاستثماريين وجميع أعضاء مجلس الإدارة، موضحًا أن الشركة تتطلع إلى الحصول على موافقة المساهمين كذلك على زيادة رأس المال.

وتابع هيكل أن التحول إلى نموذج الشركات الاستثمارية يمنح القلعة ميزة تنافسية في جميع القطاعات التي تستثمر فيها بأنحاء المنطقة، حيث أنها ستكون من الشركات الاستثمارية المعدودة التي تتمتع بقدرة ثابتة على توفير رؤوس الأموال والخبرات الإدارية اللازمة لتنمية المشروعات في وقت يحجم فيه المستثمرون عن المشاركة بالمشروعات الاستثمارية الجادة نتيجة الأوضاع والاضطرابات الراهنة.

واختتم الخازندار أن شركة القلعة دائمة الحرص على دعم وتنمية المشروعات الاستثمارية ذات الأهداف الوطنية والاجتماعية في مصر وشرق أفريقيا وشمال أفريقيا، معرباً عن ثقته في مواصلة الدعم المالي لخطط الاستثمارات التابعة التي تساند حكومات المنطقة في مواجهة التحديات المعاصرة.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي الشركة الاستثمارية الرائدة في أفريقيا والشرق الأوسط. وتتحكم شركة القلعة باستثمارات تبلغ قيمتها 9.5 مليار دولار أمريكي مع التركيز على 5 قطاعات إستراتيجية هي قطاع الطاقة، والنقل، والأغذية، والتعدين، والأسمنت. للحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

البيانات المستقبلية (إبراء الذمة)
البيانات الواردة في هذه الوثيقة، والتي لا تعد حقائق تاريخية، تم بنائها على التوقعات الحالية، والتقديرات وآراء ومعتقدات شركة القلعة. وقد ينطوي هذا البيان على مخاطر معروفة وغير معروفة، وغير مؤكدة وعوامل أخرى، ولا ينبغي الاعتماد عليه بشكل مفرط. ويجب الإشارة إلى أن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة تشكل االأهداف” أو “البيانات المستقبلية” ويمكن تحديدها من خلال استخدام مصطلحات تطلعية مثل “ربما”، “سوف”، “يلتمس”، “ينبغي”، “يتوقع”، “يشرع”، “يقدر”، “ينوي”، “يواصل” أو “يعتقد” أو ما هو منفي منها أو غيرها من المصطلحات المشابهة. وكذلك الأحداث الفعلية أو النتائج أو الأداء الفعلي لشركة القلعة قد تختلف جوهريا عن تلك التي تعكسها مثل هذه الاهداف أو البيانات المستقبلية. ويحتوي أداء شركة القلعة على بعض المخاطر والشكوك.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com  (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002