شركة القلعة تعين مديرعام لمتابعة توسعاتها الإقليمية في منطقة شرق أفريقيا

شركة القلعة تعين حسن مسعود في ظل تطلعاتها إلى التوسع في الأسواق الناشئة من أجل التشجيع على تحقيق النمو في واحدة من أغنى مناطق العالم التي لم يتم الإستفادة منها بصورة ملائمة حتى الآن

القاهرة في 11 اكتوبر 2009

أعلنت اليوم شركة القلعة، رائدة شركات الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتقوم بإدارة استثمارات تقدر بنحو 8.3 مليار دولار أمريكي، عن قيامها بتعيين حسن مسعود ليتولى رئاسة مكتبها في منطقة شرق أفريقيا والتي تتطلع الشركة إلى اقتناص فرص النمو الفريدة في أنحائها.

وسوف يتولى رئاسة مكتب شركة القلعة في شرق أفريقيا، والذي لم يتحدد مقره بعد، حسن مسعود، وهو محلل سابق على مستوى رفيع من الخبرة في وحدة الطاقة والتعدين والاستشارات الصناعية في مؤسسة “أيه تي كيرني” (A.T. Kearney)، وهي شركة عالمية متخصصة في مجال الاستشارات الإدارية الاستراتيجية.

وتهدف شركة القلعة، المتخصصة في مجال الاستثمار المباشر وتغطي استثماراتها 14 مجالاً صناعياً متنوعاً في 12 دولة، إلى الاستفادة من الموارد والمزايا الطبيعية المتوفرة في هذه المنطقة واستغلالها من أجل دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحقيق حجم هائل من العوائد وسط مخاطر الاستثمار.

ومن جانبه صرح رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة القلعة أحمد هيكل قائلاً “تمكنت شركة القلعة من تطبيق بل وإحتراف نموذج فريد لتنمية الأعمال وتطوير الصناعات في اقتصادات منطقة شمال إفريقيا، وهي الآن تتمتع بوضع متميز ومكانة رائدة تمكّنها من تطبيق هذه الاستراتيجيات في أسواق أخرى مثل كينيا وأوغندا وإثيوبيا. كما أن الإمكانيات التي تتمتع بها منطقة شرق أفريقيا _ كالمزايا الطبيعية الجذابة، والإنتاجية الزراعية، والموارد المعدنية والسوق الاستهلاكي غير المستغل_ فضلاً عن قربها من مركز التواجد الاستثماري لشركة القلعة في شمال أفريقيا، تؤهلها لتكون سوقاً ملائماً لاستيعاب الاستثمارات الحالية للشركة وكذلك توسعاتها الإقليمية المتواصلة”.

ومن خلال حركة التوسع التي تقوم بها في منطقة شرق أفريقيا، فإن شركة القلعة_ بما تتمتع به من سجل حافل وتاريخ عريق في إقامة الشركات الوطنية القوية وتحويلها إلى كيانات إقليمية عملاقة من خلال المجموعات الاستثمارية المتخصصة في صناعات محددة_، سوف تقوم بتطبيق نموذج أعمالها في واحدة من أكثر البيئات الاستثمارية خصوبة على مستوى العالم والتي لم يتم استغلالها بصورة ملائمة حتى الآن.

ومن جانبه صرح حسن مسعود، مدير عام مكتب شركة القلعة في أثيوبيا وجنوب السودان، قائلاً “تتمثل المتطلبات الرئيسية اللازمة لتحقيق التنمية بصفة عامة في دعم الحكومات الرشيدة، وتوافر كل من الأطر التنظيمية القوية، والموارد البشرية، ورأس المال الاستثماري. ونحن في القلعة قد وجدنا أن دول شرق أفريقيا التي نتطلع إلى ضخ استثماراتنا فيها، تتميز بإمتلاكها لبنية أساسية قوية سواء مؤسسية أو قانونية مما يعمل على دعم الاستثمارات، كما أننا نستطيع إزالة العقبات التي عادة ما تعترض حركة التنمية والتي تتمثل في عدم توافر رأس المال الاستثماري، والافتقار إلى القدرات الإدارية بتوفيرنا لكلا الأمرين معاً”.

ومن الجدير بالذكر أن استراتيجية الاستثمار الإقليمي التي تتبعها شركة القلعة قد نجحت بالفعل في قيادتها للدخول إلى أسواق شرق أفريقيا فعلى سبيل المثال: شركة أسكوم، وهي إحدى الشركات التي تقوم بإدارتها شركة القلعة في مجال الخدمات الجيولوجية وخدمات التعدين على المستوى الإقليمي، قد أسست مشروعين مشتركين في إثيوبيا كما نجحت في القيام ببعض الأنشطة في مجال استكشاف الذهب والمعادن الأخرى.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (Citadel Capital) هي شركة رائدة في مجال الاستثمارات المالية المباشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الاستثمارات الإقليمية في صناعات منتقاة من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوقاً قطاعياً متخصصاً تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 14 مجالاً صناعياً متنوعاً من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي، متفوقة بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة.

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002