القلعة تسلط الضوء على الفرص الاستثمارية الواعدة في المملكة العربية السعودية

القلعة ترى فرصاً وإمكانات هائلة في المملكة العربية السعودية تستند إلى تنوع وصلابة اقتصاد المملكة ومواصلتها تحديث وتحرير بيئة الأعمال

القاهرة في 14 أبريل 2010

أعلنت شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) وهي الشركة الرائدة في مجال الإستثمار المباشر في الشرق الأوسط وأفريقيا وتصل قيمة إستثماراتها إلى 8.3 مليار دولار أمريكي تمتد في أنحاء 14 دولة و15 مجال صناعي متنوع، عن استطلاع الفرص الاستثمارية المتاحة في سوق المملكة العربية السعودية. وتعد شركة القلعة الشريك المؤسس لمنتدى القمة للاستثمار والملكية الخاصة 2010- المملكة العربية السعودية، والذي يعقد تحت رعاية الهيئة العامة للاستثمار بالمملكة SAGIA.

ومن جانبه علق أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، قائلاً “إن خريطة الإستثمار المباشر احتوت على المملكة العربية السعودية بصفتها أحد المصادر الهامة للتمويل، ولكننا نرى اليوم خطوات جادة تم اتخذتها لتصبح المملكة أحد الوجهات الرئيسية للاستثمار نظراً لالتزامها التام بتطبيق الاصلاحات الاقتصادية الازمة لتطوير أسواقها المحلية والوصول بها إلى المستوى العالمي. ونرى من جانبنا أن أهم مميزات المملكة العربية السعودية تتركز في وفرة مصادر الطاقة والالتزام الواضح من الحكومة بتطوير قطاع البنية التحتية والاهتمام بفرص الإستثمار الواعدة التي تحددها شركات الإستثمار المباشر”.

ومن جانب اخر أضاف هشام الخازندار، المؤسس المشارك والعضو المنتدب بشركة القلعة، قائلاً “أدت التحديات التي فرضتها الأزمة المالية الى تراجع مصادر التمويل بشكل عام، سواء كان ذلك على مستوى الأنفاق الحكومي، أو القروض والتمويلات البنكية للقطاع الخاص، مما خلق الحاجة الى إيجاد مصادر بديلة. وأضاف الخازندار ان القلعة قامت بتكثيف جهودها لرفع مستوى الوعى بدور شركات الاستثمار المباشر في المساهمة في دفع عجلة النمو، والمشاركة في تطوير الصناعات المختلفة، وهو الشئ الذي شجع الكثير من مؤسسات التمويل الدولية على المشاركة في تمويل مثل هذه المشروعات”.

وأضاف هيكل مشيداً بالجهود المبذولة لتنويع الأنشطة الإستثمارية بالمملكة والتي خلقت فرصاً جديدة للمستثمرين من القطاع الخاص تمتد لما وراء قطاع البترول والغاز الطبيعي وهو محور أنشطة الإستثمار التقليدية هناك. وأكد قائلاً “إن ميزانية المملكة للعام الحالي تعد الأضخم في تاريخها حيث تتوقع إنفاق 540 مليار ريال سعودي، وتتمتع بتدفق المشروعات المتنوعة تبلغ قيمتها الإجمالية 692 مليار دولار أمريكي وموزعة على قطاعات حيوية مثل الإنشاء، والبتروكيماويات، والبترول والغاز الطبيعي، والبنية التحتية، ومشروعات الطاقة وغيرها”.

ويشار أيضاً إلى أن العوامل الديمجرافية المتميزة في المملكة تعد من الأسباب الرئيسية لجذب الإستثمارات الخاصة. فالتعداد السكاني بالمملكة العربية السعودية يبلغ 25 مليون نسمة وينمو بمتوسط 2.2% مقارنة بالعقد الماضي، وهو ما يرفع معدلات الطلب المحلي وحجم الإنفاق، فضلاً عن وجود قاعدة مستهلكين تتسم بانخفاض حجم الديون مقارنةً بالمعايير الإقليمية والعالمية.

وتابع الخازندار موضحاً “أن القيمة المضافة الحقيقية التي تحققها شركات الإستثمار المباشر تأتي عبر اتباع منهج إستثمار طويل الأجل يتيح للمستثمرين تطوير الإمكانات وتوظيف الفرص المختلفة في القطاعات الصناعية أو الإستهلاكية. ومن المؤسف أن المملكة العربية السعودية لم تحظ بالإهتمام الكافي كأحد الوجهات الجذابة لصناديق الإستثمار، ولكن أتوقع أن يتغير ذلك خلال الفترة القادمة في ظل استمرار أزمة السيولة وتوقعات تحرير قوانين الإستثمار الأجنبي على المدى المتوسط”.

وجدير بالذكر أن أنشطة الإستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت سيطرة واضحة من مصر حيث نجحت في جذب 24% من الإستثمارات الصناعية من حيث القيمة خلال عام 2009 (باستثناء إستثمار القلعة في الشركة المصرية للتكرير بقيمة 1 مليار دولار أمريكي). أما المملكة العربية السعودية وهي أكبر اقتصاد في المنطقة وأكبر منتج للبترول في العالم، فقد جذبت 17% من حجم الإستثمار المباشر يمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2004 إلى 2009. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002