المملكة العربية السعودية على رأس الأسواق الجذابة لأنشطة الإستثمار المباشر في المنطقة

أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة متحدثا في مؤتمر يورومني للمملكة العربية السعودية عن إمكانات السوق السعودي باعتباره واحدا من أكثر الأسواق جاذبية لأنشطة الإستثمار المباشر في المنطقة

القاهرة في 18 مايو 2010

توجه أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، وهي الشركة الرائدة في مجال الإستثمار المباشر في الشرق الأوسط وأفريقيا وتصل قيمة استثماراتها إلى 8.3 مليار دولار أمريكي موزعة على 15 مجال صناعي متنوع في أنحاء 14 دولة، للمشاركة في مؤتمر مؤسسة يورومني السنوي الخامس للمملكة العربية السعودية، والذي ينعقد في الرياض على مدار يومي 18 و19 مايو الجاري ويجمع نخبة من كبار المسئولين الحكوميين ورجال المال والأعمال لعقد مناقشات وحوارات تهدف لرسم صورة واضحة للخريطة المالية والاستثمارية الجديدة التي بدأت تتطور في المملكة وبعض الفرص المحددة والجذابة التي تظهر نتيجة للجهود المبذولة لتحرير وتنويع الاقتصاد السعودي.

وأوضح هيكل من خلال مشاركته في المؤتمر أن المملكة العربية السعودية تتمتع بإمكانات هائلة لتحقيق المزيد من النمو، وهي أكبر منتج للبترول في العالم، وذلك في ضوء سعيها لبناء اقتصاد متنوع وعملها على تحرير وتطوير مناخ الأعمال بشكل عام. وقال هيكل أن “العادة جرت على جذب مصادر التمويل لأنشطة الإستثمار المباشر من الرياض، أما اليوم فتعمل شركة القلعة على دراسة الفرص الإستثمارية بداخل السوق السعودي نفسه”.

وجاء ذلك ضمن مشاركة هيكل في حوار مع ريتشارد بانكس رئيس مؤسسة يورومني في أول أيام المؤتمر حيث صرح قائلاً أن “دور المملكة العربية السعودية اقتصر في الماضي على كونها مصدر من مصادر التمويل لأنشطة الإستثمار المباشر فقط، إلا أن هذا المنظور قد تغير الآن وأصبحت المملكة إحدى الوجهات الجذابة للإستثمار”. وتابع هيكل قائلاً أن “الوقت الحالي يعد وقتاً مثالياً لاستكشاف الفرص الإستثمارية بداخل السوق السعودي حيث يشهد الاقتصاد توجهات انفتاحية وبدأ بالفعل تيسير عقبات الملكية للأجانب مما يتيح الفرصة لشركات الإستثمار المباشر التي تركز على المشروعات طويلة الأجل للاستفادة من الانخفاض الحالي في التقييمات بأحد الأسواق التي نتوقع زيادة الاهتمام العالمي بها خلال الفترة المقبلة”.

وتابع هيكل قائلاً “إن تراجع انشطة التمويل والائتمان البنكي للقطاع الخاص قد رفع الوعي بأهمية المصادر البديلة للتمويل ورؤوس الأموال، وهو ما لفت الانتباه إلى القيمة المضافة من أنشطة الإستثمار المباشر حيث تسعى الشركات السعودية لبيع أصولها غير الأساسية أو غير المجدية”.

وأضاف هيكل مشيداً بالجهود المبذولة لتنويع اقتصاد المملكة وإتاحة فرص جديدة للقطاع الخاص تمتد وراء قطاع البترول والغاز الطبيعي وهو محور أنشطة الإستثمار التقليدية هناك. وأكد قائلاً “إن ميزانية المملكة للعام الحالي تعد الأضخم في تاريخها حيث تتوقع إنفاق 540 مليار ريال سعودي، وتتمتع بتدفق في مشروعات متنوعة تبلغ قيمتها 692 مليار دولار أمريكي في قطاعات حيوية مثل الإنشاء، والبتروكيماويات، والبترول والغاز الطبيعي، والبنية التحتية، ومشروعات الطاقة وغيرها”.

ويشار أيضاً إلى أن العوامل الديمجرافية المتميزة في المملكة تعد من الأسباب الرئيسية لجذب الإستثمارات الخاصة. فالتعداد السكاني بالمملكة العربية السعودية يبلغ 25 مليون نسمة وينمو بمتوسط 2.2% مقارنة بالعقد الماضي، وهو ما يرفع معدلات الطلب المحلي وحجم الإنفاق، فضلاً عن وجود قاعدة مستهلكين تتسم بانخفاض حجم الديون مقارنةً بالمعايير الإقليمية والعالمية.

وجدير بالذكر أن أنشطة الإستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت سيطرة واضحة من مصر حيث نجحت في جذب 24% قيمة الإستثمارات خلال عام 2009 (باستثناء إستثمار القلعة في الشركة المصرية للتكرير بقيمة 1 مليار دولار أمريكي). أما المملكة العربية السعودية وهي أكبر اقتصاد في المنطقة وأكبر منتج للبترول في العالم، فقد جذبت 17% من حجم الإستثمار المباشر يمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2004 إلى 2009. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002