شركة القلعة تعلن نتائج الربع الثاني من عام 2010

شركة الإستثمار المباشر الرائدة في المنطفة تعلن بدء تشغيل أربع مشروعات جديدة وتسجل ارتفاع القيمة التقديرية لصافي أصول الشركة (Total Net Asset Value Per Share) بنسبة 5.3% عن نهاية عام 2009 وارتفاع الأصول المدارة التي تم إستثماراها مقارنة بمستويات الربع الأول من العام

القاهرة في 22 أغسطس 2010

 أعلنت اليوم شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) الشركة الرائدة في مجال الإستثمار المباشر في الشرق الأوسط وأفريقيا، عن قوائمها المالية غير المجمعة للربع الثاني من عام 2010، وبناءاً عليه أعلنت الشركة عن بدء تشغيل أربع مشروعات جديدة وسجلت ارتفاع بلغ 1.7% في القيمة التقديرية لصافي الإستثمارات الرئيسية في شركات المجموعة (Portfolio Net Asset Value, PNAV) و12.5% في القيمة التقديرية لنشاط إدارة الأصول (Asset Management Value, AMV) وهو ما أدى إلى ارتفاع القيمة التقديرية لصافي أصول الشركة للسهم (Total Net Asset Value Per Share, TNAVPS) بنسبة 5.3% في نهاية الربع الثاني من عام 2010.

"ركزت الإدارة اهتمامها خلال الربع الثاني من عام 2010 على تحقيق إلتزامات شركة القلعة تجاه المساهمين والشركاء المحدودين" وفقاً لتصريح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، والذي أكد أن الإدارة اتخذت على عاتقها مسئولية العمل على تعزيز ميزانية الشركة عبر استرداد القروض المقدمة لشركات المجموعة سداً لفجوة التمويل الناتجة عن تأخر الإستثمارات الرأسمالية الجديدة من الشركاء المحدودين، بالإضافة إلى إتمام حزمة القروض للشركة المصرية للتكرير وإطلاق أربع مشروعات جديدة قامت الشركة بتأسيسها، فضلاً عن تنفيذ الإغلاق الأول لصناديق الإستثمار المشترك MENA وAfrica. وقد تمكنت الشركة خلال الربع الثاني من تحقيق هذه الإنجازات.

ونظراً لعدم تنفيذ أي عمليات رئيسية للتخارج خلال الربع الثاني من عام 2010 فلم تتمكن الشركة إلا من تحقيق ربح محدود في نتائجها غير المجمعة والتي سجلت صافي ربح بلغ 0.05 مليون دولار أمريكي (0.3 مليون جم) على إيرادات غير مجمعة بقيمة 6.8 مليون دولار أمريكي (38.5 مليون جم).

وخلال الربع الثاني افتتحت شركة القلعة أربع مشروعات جديدة بخلاف اكتمال اثنين خلال الربع الأول من العام الجاري. وتشمل هذه المشروعات مركز ديزاينبوليس التجاري (أول مركز تجاري في الشرق الأوسط وأفريقيا متخصص في الأثاث المنزلي والديكور وقامت بتأسيسه شركة بنيان للتنمية والتجارة)، وشركة أسيك للخرسانة الجاهزة (المتخصصة في إنتاج وتوزيع الخرسانة الجاهزة في محافظات صعيد مصر وقامت بتأسيسها مجموعة أسيك القابضة)، ومصنع أسمنت التكامل (لإنتاج الأسمنت في السودان وقامت بتأسيسه مجموعة أسيك القابضة)، ومحطة بربر للطاقة الكهربائية (مشروع لتوليد الطاقة في السودان وقامت بتأسيسه شركة طاقة عربية)

تواصل شركة القلعة العمل على تعزيز الميزانية حيث قامت باسترداد كم كبير من القروض المعبرية المقدمة لشركات المجموعة. ففي نهاية الربع الثاني من عام 2010 انخفضت القروض المقدمة للشركات بنسبة 48.8% إلى 221.7 مليون جم.

وأضاف هيكل أن شركة القلعة ستعمل خلال النصف الثاني من عام 2010 على إعادة تدوير بعض إستثماراتها مع تنفيذ الإغلاق الأخير لصناديق الإستثمار المشترك MENA وAfrica والتي ستشارك بالإستثمار في عدد من مشروعات القلعة وهو ما سيسمح للشركة باستعادة بعض المبالغ المستثمرة لإعادة إستثمارها في شركات أخرى أو في مشروعات جديدة تدخل فيها الشركة.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة قامت بضخ رؤوس أموال جديدة في عدد من إستثماراتها تشمل شركات وفرة (القطاع الزراعي بالسودان) ونايل لوجيستيكس (النقل النهري والدعم اللوجيستي) وسكك حديد إيست أفريكا (النقل والدعم اللوجيستي) والمصرية للتكرير (تكرير البترول).

وفي نهاية الربع الثاني من عام 2010 استقر إجمالي الأصول المدارة (Committed Equity) عند نفس مستويات الربع الأول من العام وهي 3.7 مليار دولار أمريكي (20.9 مليار جم) نظراً لأن الإغلاق الأول لصناديق الإستثمار المشترك MENA وAfrica تم بعد إنتهاء الربع الثاني من عام 2010. ووصل إجمالي الإستثمارات التي تتحكم بها القلعة والمكونة من رؤوس الأموال والقروض المتفق عليها (Total Investments Under Control) إلى 8.3 مليار دولار أمريكي (45.5 مليار جنيه مصري) في نهاية يونيو 2010.

أما إجمالي الأصول المدارة التي تم إستثمارها (Total Invested AUM) فقد ارتفعت في نهاية يونيو 2010 بنسبة 2.3% (بواقع 366.7 مليون جم) إلى 2.9 مليار دولار أمريكي (16.6 مليار جم). وارتفع كذلك إجمالي الأصول المدارة لصالح الغير (Total Third-Party AUM) بنسبة 2.8% (بواقع 58.3 مليون دولار أمريكي أو 328.8 مليون جم) إلى 2.1 مليار دولار أمريكي (12.1 مليار جم). وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي الأصول المدارة التي تم إستثمارها (Total Invested AUM) يشمل 1.9 مليار دولار أمريكي (10.7 مليار جم) أصولا مدارة للغير وتتقاضى الشركة أتعاباً عن إدارتها (Third-Party Fee-Earning AUM) وهو ارتفاع بنسبة 1.3% عن الربع الأول من عام 2010.

وتابع هيكل معربا عن سروره بالإعلان عن توقيع حزمة قروض بقيمة 2.6 مليار دولار أمريكي للشركة المصرية للتكرير وهي واحدة من أضخم المشروعات التابعة للقطاع الخاص في أفريقيا وإن كان هذا الإعلان قد جاء بعد إنتهاء الربع الثاني من العام.

وجاء ذلك بعد إعلان مؤسسة التمويل الدولية عن عزمها إستثمار نحو 100 مليون دولار أمريكي في نفس الشركة. ويمهد توقيع هذه الحزمة الائتمانية الطريق لاستكمال رأس مال المشروع بما يضيف مليار دولار أمريكي إلى الأصول التي تتقاضى شركة القلعة أتعاباً عن إدارتها (Total Fee-Earning AUM).

تتوقع الإدارة ارتفاع قاعدة الشركة من الأصول المدارة لصالح الغير وتتقاضى القلعة عن إدارتها أتعاب (Third-Party Fee-Earning AUM) وذلك مع تنفيذ الإغلاق الأخير لصناديق الإستثمار المشترك MENA وAfrica بقيمة إجمالية تبلغ 500 مليون دولار أمريكي في بداية 2011 بعد نجاح الإغلاق الأول بقيمة 140 مليون دولار أمريكي في يوليو 2010 بمشاركة من العديد من المؤسسات المالية الرائدة حول العالم.

وأعلنت كذلك مؤسسة OPIC الأمريكية عن منح تسهيلات ائتمانية قيمتها 100 مليون دولار أمريكي لتمويل مشروعات محددة ضمن التي تقوم بها شركة القلعة وصناديق الإستثمار المشترك MENA وAfrica.

استعراض الأداء لشركة القلعة والنتائج المالية غير المجمعة للربع الثاني من عام 2010 بالإضافة إلى الإيضاحات المتممة وتحليلات الإدارة يمكن الإطلاع عليها وتحميلها عبر زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بشركة القلعة www.citadelcapital.com

أولاً. شركة القلعة كمستثمر رئيسي

• وصل إجمالي الإستثمارات الرئيسية (تشمل السندات القابلة للتحويل والقروض المحملة بفوائد التي يتم تقديمها لشركات المجموعة) إلى 788.9 مليون دولار أمريكي (4.5 مليار جم) في نهاية الربع الثاني من عام 2010 بارتفاع بلغ 0.9% عن الربع السابق وذلك في ضوء سعي الشركة لخفض مستويات القروض المقدمة لشركات المجموعة وتحويلها إلى إستثمارات رأسمالية.
o ارتفع إجمالي الإستثمارات التي قامت بها القلعة كمستثمر رئيسي في الشركات القائمة خلال الربع الثاني بنسبة 8.9% إلى 679.3 مليون دولار أمريكي (3.8 مليون جم).
o وسجلت الشركة انخفاض مستوى القروض المحملة بفوائد (بنسبة 48.8% إلى 221.7 مليون جم) والسندات المقدمة لشركات المجموعة (بنسبة 13.6% إلى 400.2 مليون جم).

• ارتفعت القيمة التقديرية لصافي إستثمارات القلعة في شركات المجموعة (PNAV) بنسبة 1.7% عن عن نهاية عام 2009 ووصل إلى 7 مليار جم (1.2 مليار دولار أمريكي).

• استقرت القيمة التقديرية لصافي إستثمارات القلعة في شركات المجموعة للسهم (PNAVPS) عند 10.51جم (1.86 دولار أمريكي) في نصف الأول من العام.

• لم تسجل الشركة أرباح ناتجة عن بيع إستثمارات خلال الربع الثاني من عام 2010 وذلك لعدم قيامها ببيع أي من إستثماراتها مقارنة مع أرباح قدرها 9.58 مليون جم خلال الربع السابق.

ثانيا. شركة القلعة كمدير للأصول

• لم يتغير إجمالي الأصول التي تديرها شركات القلعة (Total Asset Under Management, Committed Capital) في الصناديق القطاعية المتخصصة التسعة عشر خلال الربع الثاني من عام 2010 مقارنة بالربع الأول واستقر عند 3.7 مليار دولار أمريكي (20.9 مليار جم) حيث تم الإغلاق الأول لصناديق الإستثمار المشترك MENA وAfrica وإعلان الحزمة الائتمانية من مؤسسة OPIC الأمريكية بعد انتهاء الربع الثاني من عام 2010.

• ارتفع إجمالي الأصول المستثمرة التي تديرها القلعة (Total Invested AUM) بنسبة 2.3% عن الربع الأول ووصل إلى 2.9 مليار دولار أمريكي (16.6 مليار جم).

• ارتفع إجمالي الأصول التي تديرها القلعة لصالح الغير وتم إستثمارها (Total Invested Third-Party AUM) بنسبة 2.8% خلال الربع الثاني من عام 2010 إلى 2.1 مليار دولار أمريكي (12.1 مليار جم). وتركزت الإستثمارات الجديدة من الشركاء المحدودين خلال الربع الثاني في قطاعات الزراعة والأغذية الإستهلاكية والبترول والغاز وسندات شركات المجموعة.

• وصل إجمالي الأصول التي تديرها القلعة لصالح الغير وتتقاضى عن إدراتها أتعاب (Total Third-Party Fee-Earning AUM) في نهاية الربع الثاني من عام 2010 إلى 1.9 مليار دولار أمريكي (10.7 مليار جم) بارتفاع بلغ 1.3% عن الربع الأول من عام 2010.

• وصلت الإيرادات من أتعاب الإستشارات إلى 4.51 مليون دولار أمريكي (25.4 مليون جم) بارتفاع بلغ 2.7% عن الربع الماضي.

• لم تسجل شركة القلعة إيرادات من مكافات حسن الأداء التي تستحق من الشركاء المحدودين عن تحقيق الأرباح الرأسمالية عند التخارج مثلما كان الحال في الربع الأول من عام 2010 وذلك لعدم التخارج من أي من الإستثمارات في الربع الثاني.

• استقرت القيمة الحالية لنشاط إدارة الأصول (Asset Management Value) خلال النصف الأول من عام 2010 عند 681.4 مليون دولار أمريكي (3.8 مليار جم) بارتفاع بلغ 12.5% عن 606.0 مليار دولار أمريكي (3.4 مليار جم) في نهاية عام 2009. وتعكس هذه الزيادة التقدم الملحوظ الذي حققته شركة القلعة لجذب رؤوس الأموال الجديدة خلال النصف الأول من عام 2010.

• استقرت القيمة التقديرية لنشاط إدارة الأصول للسهم (Asset Management Value Per Share) في نهاية النصف الأول من عام 2010 عند 5.81 جم (1.03 دولار أمريكي).

ثالثاً. القيمة التقديرية لصافي أصول الشركة

• تعكس القيمة التقديرية لصافي أصول الشركة (Total Net Asset Value) قيمة الإستثمارات الرئيسية لشركة القلعة (PNAV) والقيمة التقديرية لنشاط إدارة الأصول (AMV)، واستقرت خلال الربع الثاني من عام 2010 عند 10.8 مليار جم (1.9 مليار دولار أمريكي) بارتفاع بلغ 5.3% عن نهاية عام 2009 وهو آخر إصدار للقيمة التقديرية لصافي أصول الشركة (TNAV).

• وصلت القيمة التقديرية لصافي أصول الشركة للسهم (Total NAV Per Share) إلى 16.32 جم (2.89 دولار أمريكي) في نهاية النصف الأول من عام 2010.

رابعاً. استعراض النتائج المالية

• نتيجة لعدم تنفيذ أي عمليات تخارج خلال الربع الثاني من عام 2010 انخفض إجمالي إيرادات شركة القلعة إلى 6.8 مليون دولار أمريكي (38.5 مليون جم) وهو انخفاض بنسبة 8.8% من 7.5 مليون دولار أمريكي (42.3 مليون جم) خلال الربع السابق وذلك على الرغم من ارتفاع إيرادات الشركة من أتعاب الإستشارات بنسبة 2.7% خلال نفس الربع.

• وصلت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والإستهلاك خلال الربع الثاني إلى 0.7- مليون دولار أمريكي (3.8- مليون جم) مقارنة مع 1.9- مليون دولار أمريكي (10.8- مليون جم) خلال الربع السابق وهو تحسن يعكس انخفاض مصروفات التشغيل (على الرغم من غياب الإيرادات من بيع الإستثمارات).

• وصل صافي الدخل بعد خصم الضرائب خلال الربع الثاني من عام 2010 إلى 0.05 مليون دولار أمريكي (0.3 مليون جم).

• في 30 يونيو 2010 استقرت نسبة القروض إلى رأس المال بشركة القلعة عند 22% وبدون تغيير عن 31 مارس 2010. أما على مستوى كافة شركات المجموعة فقد استقر متوسط نسبة القروض إلى رأس المال في نهاية النصف الأول من عام 2010 عند 65% (بخلاف شركة القلعة والشركة المصرية للتكرير). 

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2005 إلى 2010. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002