إنه الوقت الأمثل للاستثمار في أسواقنا المحلية

مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر بالشرق الأوسط وأفريقيا: صناديق الثروات السيادية العربية عليها زيادة التركيز على الفرص المتميزة التي تذخر بها أسواق المنطقة بدلاً من ملاحقة الفرص ذات العوائد المنخفضة في الأسواق والاقتصادات الغربية المتطورة

القاهرة في 18 أكتوبر 2010

شارك أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في الشرق الأوسط وأفريقيا باستثمارات تبلغ قيمتها 8.3 مليار دولار أمريكي، على رأس وفد يضم ثلاثة من أعضاء اللجنة التنفيذية بشركة القلعة، في مؤتمر SuperReturn السنوي والذي تستضيفه أبوظبي خلال الفترة من 17 إلى 20 أكتوبر الجاري ويعد واحداً من أهم وأكبر مؤتمرات الاستثمار المباشر في المنطقة.

وأوضح هيكل في كلمته حول بعض الحقائق الهامة عن أنشطة الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تحت عنوان “الدروس المستفادة من الاستثمار في الأسواق الجديدة”، أن صناديق الثروات السيادية العربية – التي تسعى لتعظيم عوائدها – عليها التركيز على الفرص الهائلة التي تذخر بها أسواق واقتصادات المنطقة بدلاً من ملاحقة الفرص المحدودة ذات العوائد المنخفضة في الأسواق الغربية نظراً للتقلبات المستمرة التي يشهدها الاقتصاد العالمي.

وتابع هيكل مشيراً إلى رؤوس الأموال الضخمة التي تتدفق من صناديق الثروات السيادية الإقليمية إلى الأصول الغربية مقارنة بالفرص الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وملاحظاً أن مؤسسات الاستثمار الغربية والمستثمرين الأجانب يبادرون الآن بتوجيه الاستثمارات الجديدة إلى أنحاء القارة الأفريقية وأسواق العالم العربي. وأوضح هيكل أن شركة القلعة قامت بجذب استثمارات جديدة بلغت أكثر من 3 مليار دولار أمريكي خلال العام الجاري أغلبها من المؤسسات الأجنبية وقاعدة الشركة القوية من الشركاء المحدودين في العالم العربي وليس من صناديق الثروات السيادية العربية.

وأكد هيكل أن الاستثمار في هذه المنطقة قد لا يكون مناسباً لأصحاب القلوب الضعيفة حيث يمكن لهم الاستثمار في السوق السويسري على سبيل المثال بعائد لا يتجاوز 1.4% على سندات حكومية مدتها 10 سنوات، ولكن فرص تحقيق العوائد الضخمة في المنطقة هي ما يجعل منها واحدة من أكثر المناطق الجاذبة للاستثمار في العالم، كما أنها المحور الرئيسي الذي تعتمد عليه كافة إستراتيجيات النمو.

ومن جانب آخر أوضح هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب بشركة القلعة، خلال كلمته بإحدى جلسات المؤتمر تحت عنوان “العودة إلى أساسيات الاستثمار”، أن نموذج الاستثمار المباشر، الذي يعتمد على البناء والتحكم وتحقيق النمو السريعذ ثم بيع الشركات، يعد مناسباً جداً للأسواق الناشئة والجديدة حيث تتمتع هذه الفئة من الاستثمارات والأصول بالمرونة وطول الأجل مما يسمح للمستثمرين بالاستفادة من الفرص التي لا تتمتع المؤسسات وغيرها من هياكل الاستثمار التقليدية بالقدرة على استغلالها.

وفي سياق متصل، أعلنت القلعة مؤخراً عن حصولها على حزمة قروض بقيمة 2.6 مليار دولار أمريكي، اشترك فيها عدد من أهم مؤسسات التمويل التنموية ووكالات ائتمان الصادرات الأوروبية والآسيوية، لتمويل مشروع الشركة المصرية للتكرير والتي تسعى لإنشاء معمل تكرير متطور في القاهرة الكبرى بتكلفة استثمارية تبلغ 3.7 مليار دولار أمريكي. وسيقوم المعمل عند تشغيله بإنتاج أكثر من 4 مليون طن سنوياً من المنتجات البترولية الخفيفة منها 2.25 مليون طن من وقود الديزل يورو 5 وهو أنقى وقود من نوعه في العالم.

هذا وقد شارك في المؤتمر الأعضاء المنتدبون بشركة القلعة، عبد الله الإبياري وستيفين ميرفي، حيث ألقى الإبياري كلمة عن الإمكانيات الهائلة والفرص المتميزة التي تطرحها قنوات التعاون الحكومي الأوروبي في منطقة شمال أفريقيا، بينما اشترك ميرفي في جلسة لمناقشة سبل توظيف رؤوس الأموال المتاحة للاستثمار خلال الفترة المقبلة.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الاستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2005 إلى 2010. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

 g...@qalaaholdings.com

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002