شركة القلعة تعلن نتائج الربع الثالث من عام 2010

الشركة تسجل ارتفاع قوي في إجمالي الأصول المدارة والإيرادات وصافي الأرباح وتواصل خفض مخاطر التشغيل بشركاتها الموزعة على 15 قطاع صناعي متنوع في أنحاء 14 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

29 نوفمبر 2010

الشركة تسجل ارتفاع قوي في إجمالي الأصول المدارة والإيرادات وصافي الأرباح وتواصل خفض مخاطر التشغيل بشركاتها الموزعة على 15 قطاع صناعي متنوع في أنحاء 14 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

(القاهرة) — اعتمد اليوم مجلس إدارة شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا – النتائج المالية للربع الثالث من عام 2010. وسجلت الشركة ارتفاعا بلغ 7,0% في إجمالي الأصول المدارة (Asset Under Management) ليصل إلى 4,0 مليار دولار أمريكي (23 مليار جم) حيث استقطبت الشركة أصولا جديدة منذ بداية العام الجاري بلغت 265,4 مليون دولار أمريكي، وسجلت ارتفاع الأصول المستحقة لأتعاب الإدارة (Fee-Earning AUM) بنسبة 6,0% لتصل إلى 2,0 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الثالث.

وقد جذبت شركة القلعة أصولا جديدة بلغت قيمتها 265,4 مليون دولار أمريكي في نهاية الربع الثالث تشمل 140 مليون دولار أمريكي في صناديق الاستثمار المشترك MENA وAfrica و100 مليون دولار أمريكي في شكل تسهيلات ائتمانية من مؤسسة أوبيك الأمريكية (OPIC).

ومن جانبه أوضح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة أن “الشركة ركزت منذ بداية عام 2010 على خفض مخاطر التشغيل وتعزيز أداء شركات المجموعة بما أدى لتشغيل ستة مشروعات جديدة وتوقيع اتفاقية قروض بقيمة 2,6 مليار دولار أمريكي لصالح الشركة المصرية للتكرير. وقد أثنى على ذلك المساهمون والشركاء المحدودون وغيرهم من المؤسسات العالمية الرائدة التي تسعى إلى زيادة تعرضها للأسواق الأفريقية مما ساهم بدوره في تسجيل تطورات إيجابية ملحوظة بأنشطة القلعة فيما يتعلق باستقطاب رؤوس الأموال الجديدة خلال فترة التقرير”.

وسجلت النتائج المالية غير المجمعة لشركة القلعة في نهاية الربع الثالث صافي ربح بلغ 3,2 مليون دولار أمريكي (18,4 مليون جم)، عن إيرادات بقيمة 7,7 مليون دولار أمريكي (44,1 مليون جم)، وذلك في مقابل 0,05 مليون دولار أمريكي (0,29 مليون جم) في الربع الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة نجحت في خفض الخسائر في نتائجها المجمعة خلال فترة التقرير إلى 5,1 مليون دولار أمريكي (29,6 مليون جم) مقابل 16,5 مليون دولار أمريكي (94,8 مليون جم) خلال الربع السابق نظراً لاكتمال برنامج إعادة الهيكلة في شركة أرسكو التابعة لمجموعة أسيك القابضة وبدء تشغيل عدد من المشروعات الجديدة.

وخلال الربع الثالث قامت شركة القلعة بترتيب قروض بقيمة 2,6 مليار دولار أمريكي لصالح الشركة المصرية للتكرير – الذراع الاستثماري التابع لشركة القلعة في قطاع تكرير البترول – وتسعى الشركة لاتمام ترتيبات إستكمال رأس مال المصرية للتكرير خلال الفترة المقبلة.

وتابع هيكل موضحا أن “أرقام وبيانات جمعية الاستثمار المباشر في الأسواق الناشئة EMPEA، توضح أن شركة القلعة قامت باستقطاب أكثر من 27% من إجمالي رؤوس الأموال الجديدة التي شهدتها نطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ بداية عام 2010″.

وقد شهد الربع الثالث عدداً من الإنجازات على مستوى شركة القلعة فيما يتعلق بخفض مخاطر التشغيل بشركات واستثمارات المجموعة. فقد نجحت مجموعة أسيك القابضة وشركاتها الفرعية في الحصول على قرض مشترك بقيمة 200 مليون دولار أمريكي لإنشاء مصنع أسمنت جديد بقدرة 2 مليون طن سنويا في مصر، وبدأت الشركة عمليات الإنتاج في مصنعها الجديد بالسودان. ومن جانب آخر انتهت شركة أرسكو من تطبيق برنامج إعادة الهيكلة وقامت بتوقيع عقد لإنشاء مصنع أسمنت جديد في محافظة أسيوط بمصر مما يرفع توقعات شركة القلعة بمواصة الأداء القوي في أرسكو وتسجيل أرباح قوية مع التعاقد على مشروعات جديدة خلال عامي 2011 و2012.

وقامت شركات القلعة العاملة في قطاع الزراعة والصناعات الغذائية في مصر بتعيين رئيس تنفيذي جديد لمجموعة جذور القابضة والتي تواصل خطط التوسع في أنشطة التجزئة مما أدى إلى ارتفاع القدرة الإنتاجية للزبادي وزيادة الحصة السوقية في قطاع الألبان. وبدأت العمليات الزراعية في المشروعات الجديدة بالسوق السوداني (عبر شركة وفرة) على مساحة ألفي فدان وتتوقع شركة القلعة التوسع إلى 20 ألف فدان خلال العام المقبل.

أما في قطاع النقل والدعم اللوجيستي، فقد رفعت شركة أفريكا ريل وايز حصتها في سكك حديد ريفت فالي بكينيا وأوغندا من 35% إلى 51% وجذبت الكوادر الإدارية الجديدة لشغل مناصب رئيس العمليات ومدير المبيعات والتسويق والمدير المالي فضلاً عن التعاقد مع شركة استشارات السكك الحديد العالمية “أمريكا لاتينا لوجيستيكا” حيث ترى شركة القلعة أن الاستثمار في سكك حديد ريفت فالي يطرح فرص غير مسبوقة للنمو. وقامت شركات القلعة العاملة في قطاع النقل النهري المصري باستلام الدفعة الأولى من أسطولها الجديد المكون من صنادل النقل النهري العملاقة الصديقة للبيئة والموفرة في استهلاك الوقود.

حصلت شركة طاقة عربية على عقود جديدة لتوليد وتوزيع الطاقة في اليمن والقاهرة الكبرى وشبه جزيرة سيناء، وقام قطاع الغاز الطبيعي في الشركة بتوصيل 48,500 وحدة سكنية جديدة بشبكة الغاز القومية في مصر. وتفوم شركة القلعة حاليا بالتفاوض مع عدد من بنوك الاستثمار من أجل طرح شركة طاقة عربية للتداول في البورصة خلال النصف الأول من عام 2011 في حالة مواصلة استقرار الأوضاع السوقية.

تواصل شركة أسكوم بريشيوس ميتالز تسجيل تطورات إيجابية في امتيازات الذهب باثيوبيا والسودان، بينما سجل مصنع أسكوم لكربونات الكالسيوم بمحافظة المنيا تطوراً ملحوظا خلال الأشهر الثلاثة الماضية مستفيداً من كامل طاقته الإنتاجية، ويجري حاليا تنفيذ مشروع جديد لمضاعفة القدرة الإنتاجية بالمصنع مقابل 30% فقط من التكلفة الاستثمارية للمشروع. وتستعد الشركة الآن لتشغيل مصنع أسكوم الجديد للصوف الزجاجي خلال الربع الأخير من العام الجاري.

تمكنت شركة تنمية – ذراع التمويل متناهي الصغر التابع لشركة فاينانس أنليميتد – من مواصلة التوسع بشبكة الفروع في السوق المصري لتشمل 79 فرعاً في أنحاء الجمهورية. ووصلت قيمة القروض المقدمة إلى العملاء حنى الآن إلى 184,2 مليون جم وهو ما دفع الشركة إلى دراسة فرص الدخول إلى السوق السوري الواعد.

قامت الشركة المتحدة للمسابك بإجراء تعديل إداري في شركة الإسكندرية لمسبوكات السيارات مما يساهم في تطوير عمليات الشركة خلال الفترة المقبلة، وأوضح هيكل هنا أن “القلعة تتوقع تسجيل الأرباح من عمليات شركة الإسكندرية خلال الربع الأول من عام 2011 حيث بدأت الشركة برنامجا جديدا لمضاعفة القدرة الإنتاجية وتسعى لاكتماله بحلول الربع الثاني من عام 2011 بعد أن تم شراء كافة المعدات اللازمة للبرنامج”.

واختتم هيكل حديثه مشيراً إلى أن “شركة القلعة قامت على مدار العام الجاري بتوسيع الملكية المؤسسية في قاعدة المساهمين والتي وصلت خلال شهر أكتوبر الماضي إلى 7 أضعاف ما كانت عليه في بداية عام 2010، كما أصدر بنك الاستثمار العالمي كريدي سويس أول تقرير بحثي لتغطية أسهم شركة القلعة في أواخر أكتوبر الماضي ليصبح بذلك أول مؤسسة عالمية تقدم التغطية البحثية لأسهم الشركة”.

وفيما يلي استعراض لأداء شركة القلعة خلال الربع الثالث من عام 2010 ويمكن الحصول على القوائم المالية المراجعة عبر زيارة الموقع الإلكتروني www.citadelcapital.com

استعراض الربع الثالث من عام 2010

أولا. شركة القلعة كمستثمر رئيسي

• وصل إجمالي الاستثمارات الرئيسية (تشمل رؤوس الأموال والسندات والقروض المحملة بفوائد المقدمة لشركات المجموعة) في نهاية الربع الثالث إلى 843,3 مليون دولار أمريكي (4,6 مليار جم) وهو ارتفاع بنسبة 3,6% عن الربع السابق و5,3% منذ بداية العام الجاري.

• ارتفعت الاستثمارات الرئيسية لشركة القلعة في رؤوس أموال شركاتها بنهاية الربع الثالث بنسبة 1,4% (صافي) لتصل إلى 711,9 مليون دولار أمريكي (3,9 مليون جم). وقد قامت شركة القلعة بإعادة توجيه رؤوس الأموال الجديدة في شركة توازن (تدوير المخلفات الزراعية والصلبة) وشركة أفريكا ريل وايز عبر صناديق الاستثمار المشترك MENA وAfrica حيث كانت قد احتفظت لهذه الصناديق ببعض الحصص في استثماراتها إلى حين تنفيذ الإغلاق الأول لها. وقامت الشركة كذلك بضخ استثمارات جديدة في بعض مشروعاتها تشمل شركة وفرة (القطاع الزراعي السوداني) والشركة المصرية للتكرير (بعد توقيع حزمة القروض والعمل على إتمام رأس المال اللازم للمشروع). وبناء عليه ارتفعت الاستثمارات الرئيسية لشركة القلعة في رؤوس أموال شركاتها بنسبة 14,1% منذ بداية العام.

• انخفضت قروض القلعة لشركات المجموعة بنسبة 35,6% منذ بداية العام لتصل إلى 50,2 مليون دولار أمريكي (277,1 مليون جم) في نهاية الربع الثالث. وقد ارتفعت هذه القروض بنسبة 24% مقارنة بالربع السابق وهو ارتفاع مؤقت يرجع إلى تأثير عملية جاري تنفيذها حالياً، وباستبعاد هذا التأثير تكون نسبة الانخفاض مقارنة بالربع السابق 21,9% وتصل قيمة القروض إلى 31,4 مليون دولار أمريكي (173,2 مليون جم).

• ارتفعت استثمارات القلعة في سندات شركات المجموعة بنسبة 13,7% لتصل إلى 81,2 مليون دولار أمريكي (476,3 مليون جم) حيث قامت الشركة بزيادة الاستثمار في سندات مجموعة أسيك القابضة كما كان مخططا.

• لم تحقق شركة القلعة أرباحاً رأسمالية من بيع أي من استثماراتها الرئيسية خلال الربع الثالث من عام 2010.

ثانيا. شركة القلعة كمدير للأصول

• ارتفع إجمالي الاستثمارات المدارة (Total Investments Under Control) في الصناديق القطاعية المتخصصة التسعة عشر بنسبة 3,2% في نهاية الربع الثالث لتصل إلى 8,6 مليار دولار أمريكي (49,45 مليار جم).

• شهد إجمالي الأصول المتفق عليها (Total Asset Under Management, Committed Capital) للصناديق القطاعية المتخصصة التسعة عشر وصناديق الاستثمار المشترك MENA وAfrica ارتفاعا بنسبة 7,0% مقارنة بالربع السابق و9,9% منذ بداية العام ووصل إلى 4,0 مليار دولار أمريكي (23 مليار جم) في نهاية الربع الثالث، ويعد ذلك إشارة إلى اهتمام وإعجاب الشركاء المحدودين بنموذج أعمال واستثمارات شركة القلعة بغض النظر عن صعوبة المناخ الاقتصادي العالمي. وقد أوضحت أرقام جمعية الاستثمار المباشر في الأسواق الناشئة EMPEA أن شركة القلعة نجحت في جذب 27% من إجمالي رؤوس الأموال الجديدة التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ بداية العام حتى تاريخه.

• ارتفع إجمالي الأصول المستثمرة التي تديرها شركة القلعة (Total Invested AUM) بنسبة 1,8% عن الربع السابق ووصل إلى 3,0 مليار دولار أمريكي (17,25 مليار جم) في نهاية الربع، وذلك نظرا لتوظيف رؤوس الأموال الخاصة بصناديق الاستثمار المشترك MENA وAfrica وزيادة استثمارات القلعة الرئيسية في شركات واستثمارات المجموعة ومنها المصرية للتكرير وسندات أسيك القابضة.

• ارتفع إجمالي الأصول المستثمرة التي تديرها شركة القلعة لصالح الغير (Total Invested Third-Party AUM) بنسبة 1,1% ووصلت إلى 2,2 مليار دولار أمريكي (12,65 مليار جم) في نهاية الربع الثالث. وتركزت الاستثمارات الجديدة من الشركاء المحدودين خلال الربع الثالث على صناديق الاستثمار المشترك MENA وAfrica.

• وصل إجمالي الأصول المستحقة لأتعاب الإدارة (Total Fee-Earning AUM) إلى 2,0 مليار دولار أمريكي (11,5 مليار جم) في نهاية الربع الثالث وهو ارتفاع بنسبة 6,0% عن الربع السابق و6,5% منذ بداية العام الجاري.

• وصلت إيرادات شركة القلعة من أتعاب الاستشارات إلى أكثر من 4,6 مليون دولار أمريكي (26,4 مليون جم) وهو ارتفاع بنسبة 3,8% عن الربع الماضي نظرا لزيادة الأصول التي تتقاضى شركة القلعة أتعابا عن إدارتها.

• لم تسجل شركة القلعة إيرادات من مكافآت حسن الأداء التي تستحق من الشركاء المحدودين عند تحقيق الأرباح الرأسمالية وقت التخارج، وذلك لعدم التخارج من أي من الاستثمارات في الربع الثالث كما كان الحال في الربع السابق.

ثالثا. استعراض النتائج المالية

• وصل إجمالي إيرادات شركة القلعة (غير المجمعة) خلال الربع الثالث إلى 7,7 مليون دولار أمريكي (44,1 مليون جم) وهو ارتفاع بنسبة 14,3% عن 6,7 مليون دولار أمريكي (38,5 مليون جم) خلال الربع السابق، ويعكس هذا الارتفاع أتعاب الاستشارات وإيرادات التشغيل الأخرى (والتي ترجع إلى استرداد مصروفات ما قبل التشغيل من شركات المجموعة واستثماراتها الفرعية). ووصلت إيرادات شركة القلعة خلال أول تسعة أشهر من العام إلى 21,7 مليون دولار أمريكي (124,8 مليون جم) وهو انخفاض بنسبة 29,7% عن نفس الفترة من العام الماضي والتي كانت إيراداتها 30,9 مليون دولار أمريكي (177,6 مليون جم). وتجدر الإشارة إلى أن إيرادات شركة القلعة خلال أول تسعة أشهر من العام الماضي تضمنت عوائد غير متكررة نتجت عن بيع أحد الاستثمارات إلى إحدى شركات القلعة.

• وصلت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والإستهلاك إلى 0,80 مليون دولار أمريكي (4,61 مليون جم) في نهاية الربع الثالث مقارنة مع 0,67- مليون دولار أمريكي (3,8- مليون جم) خلال الربع السابق، وهو تحسن يشير إلى ارتفاع الإيرادات وانخفاض مصروفات التشغيل (على الرغم من غياب الإيرادات من بيع الاستثمارات) حيث انتهت الشركة من دفع مكافآت وحوافز الموظفين في نهاية الربع الثاني من العام الجاري. ووصلت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والإستهلاك خلال أول تسعة أشهر من العام الجاري إلى 1,8- مليون دولار أمريكي (10,4- مليون جم)، مقارنة مع 12,4 مليون دولار أمريكي (71,2 مليون جم) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

• وصل صافي الربح بعد خصم الضرائب إلى 3,2 مليون دولار أمريكي (18,4 مليون جم) في نهاية الربع الثالث صعوداً من 52,174 دولار أمريكي (0,3 مليون جم) في نهاية الربع السابق نظرا لارتفاع الإيرادات وصافي دخل الفوائد (من استثمار الشركة في سندات شركات المجموعة). ووصلت أرباح الشركة خلال أول تسعة أشهر من العام إلى 3,5 مليون دولار أمريكي (20,2 مليون جم) هبوطا من 10,6 مليون دولار أمريكي (60,9 مليون جم) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

• تقلصت الخسائر المجمعة خلال الربع الثالث واستقرت عند 5,1- مليون دولار أمريكي (29,6- مليون جم) مقارنة مع 16,5- مليون دولار أمريكي (94,8- مليون جم) خلال الربع السابق ويرجع هذا التحسن إلى عدد من العوامل منها اكتمال برنامج إعادة الهيكلة بإحدى شركات مجموعة أسيك القابضة وبدء العمليات في بعض المشروعات الجديدة.

• في 30 سبتمبر 2010 استقرت نسبة القروض إلى رأس المال بشركة القلعة عند 26% مقارنة مع 22% في نهاية الربع الثاني ويعكس هذا الارتفاع حصول الشركة على قروض إضافية بقيمة 25 مليون دولار أمريكي لتعزيز عملياتها ودعم استثماراتها الرئيسية في المشروعات المتنوعة. أما على مستوى كافة شركات المجموعة فقد استقر متوسط نسبة القروض إلى رأس المال عن الأشهر التسعة الأولى من العام عند 73% (باستثناء شركة القلعة والشركة المصرية للتكرير) مقارنة مع 65% في نهاية النصف الأول.

 

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.3 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2005 إلى 2010. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

 

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002