مشروعات القلعة في قطاع النقل تجذب استثمارات أوروبية جديدة بقيمة 21 مليون دولار أمريكي

مؤسسة الاستثمار الألمانيةDEG وبنك الاستثمار الأوروبي يضخان استثمارات جديدة في الصندوق القطاعي المتخصص المتحكم باستثمارات شركة القلعة الصديقة للبيئة والموفرة في استهلاك الوقود بقطاع النقل النهري والدعم اللوجيستي في مصر

القاهرة في 29 يونيو 2011

أعلنت اليوم شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) – الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتصل قيمة استثماراتها إلى 8.7 مليار دولار أمريكي موزعة على 15 قطاع صناعي متنوع في أنحاء 14 دولة – أن مؤسسة التمويل التنموية الألمانية DEG وبنك الاستثمار الأوروبي سيقومان باستثمار 21 مليون دولار أمريكي في الصندوق القطاعي المتخصص الذي يتحكم باستثمارات شركة القلعة في قطاع النقل النهري بمصر.

ومن جانبه أوضح كريستوف إيفارد، رئيس قطاع التمويل بمؤسسة DEG والقائم على تنفيذ العملية، أن الاستثمار الجديد يأتي بمثابة خطوة أساسية لتطوير قطاع الدعم اللوجيستي في مصر حيث يساهم في توفير بدائل جذابة لوسائل النقل التقليدية ويفتح طرقاً جديدة لتخفيف التكدس المروري بالطرق المصرية. وأعرب إيفارد عن سعادته بالمساهمة في دعم مساعي التنمية الاقتصادية في مصر خلال المرحلة الراهنة، مؤكداً ثقة المؤسسة في أن الاستثمار الجديد سيكون له تأثير إيجابي على مؤسسات القطاع الخاص الأخرى العاملة بالدولة حيث يطلق إشارة طمأنة ويحث المستثمرين على مواصلة الاستثمار في السوق المصري الجذاب.

وأوضح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن المؤسسات الاستثمارية الرائدة مثل مؤسسة الاستثمار الألمانية وبنك الاستثمار الأوروبي لا تتخذ القرارات الاستثمارية بدون دراسة متأنية وشاملة، معتبراً قرار الاستثمار في الوقت الحالي شهادة قوية على أهمية قطاع النقل النهري بالنسبة للاقتصاد المصري ككل – وخاصة المشروعات التي تقوم بها شركة القلعة باعتبارها الشركة الرائدة في هذا القطاع بالسوق المصري.

وجدد كلوديو كورتيز، نائب رئيس عمليات بنك الاستثمار الأوروبي خارج أسواق الاتحاد الأوروبي، التزام البنك باتخاذ الخطوات اللازمة من أجل مساعدة المصريين في تحقيق تطلعاتهم، وأعرب عن سعادة البنك بدعم استثمارات شركة القلعة في قطاع النقل النهري بمصر حيث يحرص البنك دائماً على دعم هذا النوع من الاستثمارات والمشروعات الصديقة للبيئة والتي تعمل على خلق فرص العمل ورفع مستويات المعيشة.

وتشارك مؤسسة الاستثمار الألمانية DEG بمبلغ 14 مليون دولار أمريكي من حزمة الاستثمارات الجديدة بينما تصل مساهمة بنك الاستثمار الأوروبي إلى 7 مليون دولار أمريكي.

ويتحكم صندوق Citadel Capital Transport Opportunities II بشركات نايل كارجو والشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية، وهي شركات تقع تحت مظلة الشركة الوطنية لوسائل النقل – الشركة التابعة للقلعة في قطاع النقل النهري والدعم اللوجيستي بمصر، علماً بأن استثمارات شركة القلعة في قطاع النقل النهري بالسودان تقع تحت مظلة شركة نايل لوجيستيكس والتي تمتلك حصة في صندوق Citadel Capital Transport Opportunities II.

ومن جهته اوضح هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن الشركة الوطنية لوسائل النقل تخطط لاستخدام حصيلة الاستثمارات الجديدة لمواصلة التوسع بعمليات الشركة ويشمل ذلك بناء المزيد من بارجات النقل النهري وشراء المعدات الجديدة لتشغيل الموانئ النهرية التي تتحكم بها الشركة، وأوضح الشركة الوطنية لوسائل النقل تسعى للتعاقد مع الترسانات المحلية والدولية الكبرى خلال الفترة المقبلة لمواصلة بناء أسطول الشركة من بارجات النقل النهري.

ويضم أسطول شركة نايل كارجو حالياً 31 بارجة بطول 50 متر تم تجديدها بالكامل، إلى جانب 4 بارجات حديثة ذات تصميمات خاصة بطول 100 متر تبلغ سعة كل منها 1500 طن. ومن المخطط استلام 3 وحدات نهرية دافعة و6 وحدات نهرية مدفوعة في بداية عام 2012 تباعاً، وبذلك يتراوح عدد الوحدات المستخدمة بنهاية العام بين 10 و18 بارجة دافعة ومدفوعة.

وسيتم استكمال أسطول الشركة خلال السنوات القادمة ليصل إلى 116 وحدة نهرية خلال عامين، وذلك من خلال طرازات تتميز بقدرات أكبر على الإبحار عند انخفاض منسوب المياه دون الإخلال بحجم وطاقة النقل وبشكل يعمل على خفض تكاليف النقل لجميع الأطراف.

وقد أعلنت شركة القلعة عن الاستثمار الجديد بعد الاحتفالية التي أقامتها اليوم لتوقيع الاتفاقية والتي تمنح مؤسسة الاستثمار الألمانية DEG وبنك الاستثمار الأوروبي حصة مجمعة تبلغ 19% من رأسمال صندوق CCTO II بينما تتوزع الحصة المتبقية بواقع 69% لشركة نايل لوجيستيكس و12% لبنك مصر.

وأوضح اللواء ماجد فرج، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لوسائل النقل، أن الشركة تمتلك عقوداً لنقل السلع الإستراتيجية مثل القمح والفحم ومكونات التصنيع للحديد والصلب، وكذلك عقود حاكمة مع القطاعات الاستثمارية الخاصة بالدولة مثل شركات إنتاج الأسمنت والصناعات التصديرية لنقل الماربل وكاربونات الكالسيوم والفوسفات والمنتجات الصناعية المختلفة، وأكد أن شركته تعد الشركة الرائدة في مجال نقل الحاويات بالوحدات النهرية، وأشار إلى أن استثمار مؤسسة الألمانية وبنك الاستثمار الأوروبي سيعزز ريادة شركته في السوق المحلي.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة بالتركيز على بناء الإستثمارات الإقليمية التابعة في أنحاء المنطقة في صناعات منتقاة من خلال عمليات الإستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.7 مليار دولار أمريكي في 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين والأسمنت والنقل والأغذية والطاقة في أنحاء 14 دولة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2006 إلى 2011. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

تعد مؤسسة الاستثمار الألمانية DEG (عضو بمجموعة KfW المصرفية) واحدة من كبرى مؤسسات التمويل التنموية الرائدة في أوروبا والعالم. وعلى مدار خمسين عاماً قامت مؤسسة DEG بتمويل وهيكلة استثمارات القطاع الخاص في الأسواق الناشئة بالدول النامية حول العالم عبر المساهمة والاستثمار في المشروعات الجذابة التي تحقق التنمية المستدامة بالقطاعات المختلفة في هذه الأسواق، ويشمل ذلك مشروعات الإنتاج الزراعي والبنية التحتية والتصنيع والخدمات. تسعى مؤسسة DEG إلى تعزيز ودعم هيكل استثمارات القطاع الخاص في الأسواق الناشئة وذلك عبر خلق قنوات لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتحسين أوضاع المعيشة بالدول النامية.

بنك الاستثمار الأوروبي EIB هو البنك التابع للاتحاد الأوروبي ويسعى لتوفير الاستثمارات الرأسمالية طويلة الأجل للمشروعات المتوافقة مع الأهداف الاقتصادية التي يتبناها الاتحاد الأوروبي. وتسعى المبادرة اليورومتوسطية للاستثمار والشراكة FEMIP – وهي ذراع بنك الاستثمار الأوروبي المعنية بمنطقة البحر الأبيض المتوسط – إلى تنشيط وتسهيل مشروعات التنمية المستدامة في تسعة دول تشمل الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وسوريا وتونس واسرائيل وغزة والضفة الغربية، وذلك عبر دعم استثمارات القطاع الخاص وخلق بيئة استثمار جيدة من خلال تطوير قطاعات البنية التحتية ودعم القطاع المصرفي بأسواق هذه الدول. وقد قامت المبادرة اليورومتوسطية للاستثمار والشراكة FEMIP باستثمار أكثر من 10 مليار يورو منذ عام 2002 مما يجعل منها أكبر شريك مالي في منطقة المتوسط. وتسعى المبادرة كذلك إلى فتح قنوات الاتصال بين المؤسسات المالية العاملة على جانبي البحر الأبيض المتوسط فضلاً عن التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني بتلك الأسواق. ويقوم بنك الاستثمار الأوروبي باستثمار الموارد المالية المتاحة بميزانية الاتحاد الأوروبي عبر العديد من الهياكل الاستثمارية ويشمل ذلك صناديق الاستثمار المباشر فضلاً عن الاستثمارات المباشرة والاستثمار في أشباه الأسهم Quasi-equity Investments بمؤسسات القطاع الخاص بمنطقة المبادرة اليورومتوسطية للاستثمار والشراكة FEMIP باستثناء إسرائيل.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على الأرقام التالية:

 

آن سيسيل أوجين

المكتب الإعلامي

بنك الاستثمار الأوروبي

 

a.auguin@bei.org

Tel: +352 43 79 61 000

 

www.eib.org

أنيا شتراوس

قطاع الإستراتيجيات والاتصالات

المؤسسة الألمانية للاستثمار DEG

 

presse@deginvest.de

+49 221 4986 1474

 

www.deginvest.de

 

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:

السيدة / غادة حمودة 

رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة

g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني) 

هاتف: 0020227914440

فاكس: 0020227914448 

محمول: 0020166620002