70 مليون دولار أمريكي حصيلة زيادة رأسمال شركة أفريكا ريل وايز التابعة للقلعة من أبرز المؤسسات الاستثمارية العالمية منها صندوق (ALAC) التابع لمؤسسة التمويل الدولية، والمؤسسة الهولندية للتنمية FMO، ومؤسسة الاستثمار الألمانية DEG، ومؤسسة الاستثمارFISEA التابعة لوكالة بروباركو الفرنسية إلى جانب مؤسسة التمويل الدولية

خمسة من مؤسسات الاستثمار العالمية الرائدة، منها مؤسسات التمويل التنموية، تشارك في عملية زيادة رأسمال شركة أفريكا ريل وايز استمراراً لنجاح شركة القلعة في جذب الاستثمارات الضخمة من كبرى المؤسسات العالمية … واستخدام حصيلة العوائد لتمويل استثمارات شركة سكك حديد ريفت فالي في كينيا وأوغندا

القاهرة 11 سبتمبر 2011

أعلنت اليوم شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA)، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتصل قيمة استثماراتها إلى 8.7 مليار دولار أمريكي، عن الانتهاء من تنفيذ عملية زيادة رأسمال شركة أفريكا ريل وايز وتسجيل حصيلة عوائد بلغت 70 مليون دولار أمريكي (416.5 مليون جم تقريباً).

وترفع حصيلة العوائد الجديدة مجموع ما جذبته شركة القلعة واستثماراتها التابعة من رؤوس أموال وقروض جديدة منذ بداية العام الجاري إلى أكثر من 319.3 مليون دولار أمريكي.

وتتكون حصيلة العوائد من عملية الزيادة التي شارك فيها أربع مؤسسات استثمارية حول العالم وأحد صناديق الاستثمار المباشر الرائدة ذات التركيز الإقليمي من:
20.2 مليون دولار أمريكي من صندوق أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي (ALAC) التابع لمؤسسة التمويل الدولية، وهو أحد صناديق الاستثمار المباشر وتديره شركة إدارة أصول مؤسسة التمويل الدولية
15 مليون دولار أمريكي من المؤسسة الهولندية للتنمية FMO
14 مليون دولار أمريكي من مؤسسة الاستثمار الألمانية DEG
10.7 مليون دولار أمريكي من مؤسسة الاستثمارFISEA – وهي كيان مخصص لأسواق جنوب الصحراء الأفريقية تملكه الوكالة الفرنسية للتنمية وتقوم بإدارته إحدى وكالاتها التابعة “بروباركو”
10.1 مليون دولار أمريكي من مؤسسة التمويل الدولية.

وبعد تنفيذ زيادة رأس المال، يصبح رأس المال المدفوع بشركة أفريكا ريل وايز 110 مليون دولار أمريكي. وستقوم شركة أفريكا ريل وايز، والتي تتحكم بعدد من استثمارات السكك الحديد في الأسواق الأفريقية، باستخدام حصيلة الزيادة لتمويل شركة سكك حديد ريفت فالي وهي أحد استثماراتها التابعة في كينيا وأوغندا. وتمتلك ريفت فالي امتيازاً حصرياً مدته 25 عاماً لتشغيل خط السكك الحديد الإستراتيجي الذي يبلغ طوله 2,352 كم ويربط بين ميناء مومباسا على المحيط الهندي بكينيا والعاصمة الأوغندية كامبالا مروراً بالمناطق الداخلية في كينيا وأوغندا.

ومن جانبه أوضح أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن مؤسسات الاستثمار والشركاء المحدودين في مشروعات الاستثمار المباشر تشترط وجود بعض الخصائص الأساسية في الشركاء العموميين وخاصة في ظل الأوضاع السياسية والاقتصادية الراهنة، وأهمها أن تكون شركات الاستثمار المباشر لديها إستراتيجية استثمار واضحة ومقنعة، وسجل تاريخي مشجّع، ورؤية واضحة وتطلعات طموحة. وشركة القلعة لديها كل هذه الخصائص، والدليل هو تدفق الاستثمارات الجديدة بصورة متكررة من أبرز هذه المؤسسات مثل مؤسسة التمويل الدولية، والمؤسسة الهولندية للتنمية FMO، ومؤسسة الاستثمار الألمانية DEG، ووكالة بروباركو الفرنسية. كما أعرب هيكل عن تطلع القلعة للشراكة الجديدة مع صندوق ALAC.

وقد أعلنت شركة القلعة مؤخراً عن توقيع اتفاقية استثمار بقيمة 21 مليون دولار أمريكي مع مؤسسة DEG وبنك الاستثمار الأوروبي لتمويل مشروعاتها المصرية في قطاع النقل النهري والدعم اللوجيستي، وقبل ذلك قامت مؤسسة التمويل الدولية بضخ استثمارات جديدة بقيمة 25.5 مليون دولار أمريكي في صورة رؤوس أموال وقروض لتسريع وتيرة الإنشاء بمصنع الورق الجديد الذي تقيمه إحدى شركات مجموعة جراند فيو القابضة، وهي الذراع الاستثماري التابع لشركة القلعة في قطاع الشركات والمشروعات المتوسطة. وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة DEG ومؤسسة FMO ووكالة بروباركو ومؤسسة التمويل الدولية والبنك الأفريقي للتنمية قد اشتركوا في تنفيذ الإغلاق الأول لصندوقي الاستثمار المشترك MENA وAfrica والذي بلغت حصيلته النقدية 140 مليون دولار أمريكي.

ومن جانب آخر قامت شركة القلعة خلال شهر أغسطس الماضي بالإعلان عن اشتراك ست مؤسسات دولية وأحد البنوك المحلية بكينيا لتقديم قرض بقيمة 164 مليون دولار أمريكي لتمويل برنامج التوسعات الاستثمارية الجاري تنفيذه بشركة ريفت فالي حالياً.

وفي ذات السياق أوضح كريم صادق، العضو المنتدب بشركة القلعة، أن حصيلة الزيادة سيتم استخدامها لتعزيز وضع أفريكا ريل وايز كمساهم رئيسي في ريفت فالي، حيث تسعى الأخيرة إلى تنفيذ برنامج التوسعات الاستثمارية متعدد المراحل، والمتوقع اكتماله في غضون خمس سنوات لرفع معايير الكفاءة التشغيلية بعمليات الشركة. وأشار صادق إلى أن البرنامج التوسعي يشمل عدة محاور تضم الأمن والسلامة وإعادة التأهيل ورفع الطاقة الاستيعابية وزيادة التوازن بين خطوط نقل الركاب وخدمة نقل البضائع.

وأكد عمرو البربري، العضو المنتدب بشركة القلعة، أن الشركة تتمتع بسجل تاريخي حافل يشهد لقدرتها على هيكلة الفرص الاستثمارية الواعدة بمختلف القطاعات الاقتصادية في القارة الإفريقية، وهو ما أتاح تنفيذ عملية بهذا الحجم على الرغم من صعوبة الأوضاع الراهنة نظراً لفائدة المشروع على ريفت فالي وسكان منطقة شرق أفريقيا بشكل عام.

وكشف رافي بوجا، رئيس قطاع النقل بمؤسسة التمويل الدولية، عن سعادته باستمرار اهتمام المؤسسة بهذا المشروع الحيوي الذي يرفع طاقة النقل في شرق أفريقيا، حيث قامت مؤخراً بتوفير قرض له وتشارك الآن مجدداً في تمويل العنصر الرأسمالي للمشروع. وأكد بوجا تطلعه إلى تنفيذ هذه الخطة الاستثمارية بنجاح حيث تحرص المؤسسة على تشجيع استثمارات القطاع الخاص التي تعزز التكامل الإقليمي وتدفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية عبر مشروعات البنية التحتية.

كما أعربت يفون باكوم، رئيس قطاع الاستثمار المباشر بالمؤسسة الهولندية للتنمية FMO، عن سعادتها باشتراك المؤسسة في تنفيذ واحد من أهم مشروعات السكك الحديد بالمنطقة، وأشارت إلى أن دور المؤسسة لن ينحصر في توفير التمويل للمشروع فقط، حيث تعد شريكاً طويل الأجل إلى جانب شركة القلعة وغيرها من المساهمين في المشروع. وأوضحت باكوم أن المؤسسة ستوفر مخصصاً لتدريب فريق ريفت فالي على أحدث ما وصلت إليه أنظمة السلامة والصحة المهنية والجودة والإدارة البيئية، وذلك سعياً لدعم خطط ريفت فالي الطموحة وضماناً لاستمرارية نشاط الشركة بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية في مجال النقل بالسكك الحديد.

ومن جهته أشاد واكيم شوماخر، رئيس قسم التمويل بمؤسسة الاستثمار الألمانية DEG، بقدرة شركة القلعة على تنفيذ عمليات التمويل الضخمة والمعقدة للمشروعات الأفريقية، وأكد أن المؤسسة تتطلع للمساهمة في مبادرات تطوير البنية الأساسية لمنظومة النقل في شرق أفريقيا باعتبارها أحد الدوافع الأساسية لعجلة التنمية الاقتصادية في المنطقة.

وأخيراً أوضحت ماري هيلين لويزون، رئيس قطاع الاستثمار المباشر بوكالة بروباركو الفرنسية، أن تجربة ريفت فالي تعكس الدور القوي الذي يقوم به القطاع الخاص لتحفيز التنمية الاقتصادية في الأسواق الإفريقية، وذلك عبر الدخول في الاستثمارات القوية بالقطاعات التي شهدت فتوراً على مدار العقود الماضية ومنها مشروعات السكك الحديد. وأضافت لويزون أن مثل هذه المبادرات الاستثمارية العملاقة تحتاج بطبيعتها إلى التغطية المالية القوية والخبرة الفنية والإستراتيجية، وهو ما تتمتع به شركة القلعة. وأعربت لويزون عن تطلع وكالة بروباركو للمساهمة في هذا المشروع التنموي الهام من خلال إحدى كياناتها التابعة والمخصصة لأسواق جنوب الصحراء الإفريقية، مؤسسة FISEA، حيث يرجع هذا المشروع بالعديد من الفوائد على المنطقة منها تخفيض أسعار وتكاليف النقل ودعم حركة التبادل التجاري وتعزيز الدخل القومي وإيرادات السوق الكيني ونظيره الأوغندي.

تعد شركة أفريكا ريل وايز أكبر مساهم في شركة سكك حديد ريفت فالي بالإضافة إلى امتلاكها حقوق الإدارة. وتمتلك شركة القلعة وشركاؤها حصة تتجاوز 51% مع حقوق الإدارة بشركة أفريكا ريل وايز.

—نهاية البيان—

شركة القلعة (المقيدة في البورصة المصرية تحت كود CCAP.CA) هي شركة رائدة في مجال الاستثمار المباشر في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وتقوم الشركة ببناء الاستثمارات الإقليمية في صناعات منتقاة في أنحاء المنطقة، من خلال عمليات الاستحواذ وإعادة الهيكلة وبناء المشروعات الجديدة التي يتم تنفيذها عبر الصناديق القطاعية المتخصصة. وتمتلك شركة القلعة حالياً 19 صندوق قطاعي متخصص تسيطر على مجموعة الشركات التابعة باستثمارات تصل إلى أكثر من 8.7 مليار دولار أمريكي في أنحاء 15 دولة وفي 15 مجال صناعي متنوع من بينها التعدين، الأسمنت، النقل، الأغذية، والطاقة. ومنذ عام 2004، نجحت شركة القلعة في تحقيق عوائد نقدية للمستثمرين تقدر بأكثر من 2.2 مليار دولار أمريكي على استثمارات بلغت 650 مليون دولار أمريكي، متفوقةً بذلك على كافة شركات الاستثمار المباشر الأخرى في المنطقة. وتأتي شركة القلعة في المركز الأول بين شركات الاستثمار المباشر في أفريقيا من حيث حجم الأصول المدارة وفقاً لتصنيف مجلة برايفت إكويتي إنترناشيونال خلال الفترة من 2006 إلى 2011. وللحصول على المزيد من المعلومات يرجي زيارة الموقع الإليكتروني: www.citadelcapital.com

للمزيد من المعلومات، رجاء الاتصال:
السيدة / غادة حمودة
رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسية | شركة القلعة
g...@qalaaholdings.com (اضغط لإظهار البريد الإلكتروني)
هاتف: 0020227914440
فاكس: 0020227914448
محمول: 0020166620002