• 1.5 مليار

    طن / كم (سكك حديد ونقل نهري) -- عام 2015
  • 20/20 جرارات سكك حديدية جديدة

    تم استلامها في 2015
  • 73 كم

    من خطوط السكك الحديدية تم إعادة تشييدها
  • 240 عربة قطار (حمولة 60 طن)

    تم إضافتها خلال عام 2015
  • 57 بارجات نهرية

    داخل الخدمة
  • 305 مليون دولار أمريكي

    استثمارات القلعة في مشروعات السكك الحديدية

تتوجه الأنظار نحو مشروعات النقل النهري وشبكات السكك الحديدية باعتبارها أكثر كفاءة في استهلاك الوقود، لمواجهة النقص الملحوظ في إمدادات الطاقة حول العالم. وتعمل شركة القلعة على إقامة منظومة متكاملة من المشروعات الاستثمارية القادرة على توفير حلول النقل والدعم اللوجيستي عالية الجودة بأسعار مناسبة، سعيًا لتوظيف هذا التحول العالمي، ودعم مساعي النمو المحلي والإقليمي، مع تذليل العقبات التي تعوق حركة التجارة البينية في أفريقيا.

وتتميز استثمارات القلعة في قطاع السكك الحديدية بإمكانيات غير محدودة للمساهمة في تحقيق طفرة اقتصادية هائلة بأفريقيا، نظرًا لارتفاع تكلفة النقل في شرق أفريقيا إلى أعلى المستويات حيث تصل تكلفة النقل من كينيا إلى أوغندا إلى 0.13 دولار أمريكي لكل طن / كم بسبب الاعتماد المكثف على النقل البري بالشاحنات، في حين أن النقل بواسطة السكك الحديدية يساهم في خفض حوالي 35% من تكلفة النقل في شرق أفريقيا اعتمادًا على كفاءة التشغيل ومعدلات استهلاك الوقود، وهو ما ينعكس إيجابيًا على المشروعات الصناعية والتجارية والزراعية بقدر ما يرجع بالفائدة المباشرة على مختلف الشرائح الاستهلاكية.

وحققت استثمارات شركة القلعة طفرة ملحوظة على مدار السنوات القليلة الماضية في مجالات النقل النهري والدعم اللوجيستي وإدارة الموانئ النهرية، حيث استفادت الشركة من التطورات الكلية التي طرأت على المشهد الاقتصادي في السوق المصري على خلفية التوجه الحكومي نحو تحرير أسعار الطاقة وخفض الدعم بصورة تدريجية، مما يترتب عليه ارتفاع تكلفة الوقود واتجاه الشركات والمصانع إلى دراسة البدائل العملية لأنشطة النقل والشحن.

لقد أصبحت مشروعات النقل النهري الاختيار الأمثل لنقل البضائع، حيث تتفوق بجدارة على شاحنات النقل البري من حيث كفاءة استهلاك الوقود فضلاً عن كونها صديقة للبيئة، علمًا بأن قدرة البارج الواحد تعادل حمولة 45 شاحنة بربع العادم فقط.

وإلى جانب المميزات الاقتصادية التي تحظى بها مشروعات السكك الحديدية والنقل النهري، تتميز هذه المشروعات بالانخفاض الملحوظ في معدل انبعاثات الكربون مقارنة بأنشطة النقل التقليدية باستخدام الشاحنات البرية.

  • نايل لوجيستيكس

    تعمل شركة نايل لوجيستيكس على توظيف المميزات التنافسية الفريدة لنهر النيل، بغرض إقامة أكبر شبكة متكاملة من مشروعات النقل النهري – الموفرة في استهلاك الوقود – وتقديم باقة فريدة من خدمات النقل النهري والدعم اللوجيستي وإدارة الموانئ النهرية للعملاء من شركات الاستيراد والتصدير وأصحاب المشروعات الزراعية والصناعية والتجارية....

    المزيد
  • أفريكا ريل وايز

    تعد شركة أفريكا ريل وايز المساهم الرئيسي في شركة سكك حديد ريفت فالي، وهي صاحبة امتياز حصري مدته 25 عامًا لإدارة الشبكة القومية للسكك الحديدية في كينيا وأوغندا، والتي تربط بين ميناء مومباسا على المحيط الهندي بكينيا والعاصمة الأوغندية كامبالا مروراً بالمناطق الداخلية في كل من كينيا وأوغندا...

    المزيد
  • كريم صادق
    السيرة الذاتية

    كريم صادق

    العضو المنتدب لاستثمارات قطاع النقل
    كريم صادق

    كريم صادق

    العضو المنتدب لاستثمارات قطاع النقل

     

    قبل انضمامه لشركة القلعة كان كريم صادق العضو المنتدب بالشركة العربية للاستثمار وهي إحدى شركات الاستثمار المباشر الكبرى في مصر. ونجح صادق في إعادة جزء كبير من استثمارات الشركة والتي تقدر بنحو 500 مليون جنيه (90.91 مليون دولار أمريكي) إلى المساهمين في شكل أرباح وعمليات إعادة شراء للأسهم. كما عمل صادق بالبنك التجاري الدولي والبنك العربي حيث اكتسب خبرة واسعة في مجال البنوك المؤسسات وتقييم مخاطر الائتمان. حصل كريم صادق على شهادة الماجستير في الأوراق المالية الدولية والاستثمار والتمويل من جامعة ريدينج بالمملكة المتحدة.

     

  • اللواء ماجد فرج
    السيرة الذاتية

    اللواء ماجد فرج

    رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية القابضة لوسائل النقل | نايل لوجيستيكس
    اللواء ماجد فرج

    اللواء ماجد فرج

    رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية القابضة لوسائل النقل | نايل لوجيستيكس

    يشغل اللواء ماجد فرج (متقاعد) رئاسة مجلس إدارة الشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية المتخصصة في توفير حلول النقل النهري المتميزة بكفاءة استهلاك الطاقة وكذلك خدمات الدعم اللوجيستي بطول المجرى الملاحي لنهر النيل. 

    تعد الشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية إحدى شركات نايل لوجيستيكس، وتقوم بتشغيل ميناء طناش الواقع على مساحة 27.5 ألف متر مربع بطاقة استيعابية سنوية تبلغ 2 مليون طن من المواد السائبة مثل الحبوب والبضائع وغيرها بالإضافة إلى 110 ألف حاوية نمطية مقاس 20 قدم. وتعمل الشركة حاليًا على تطوير ميناء التبين بالإسكندرية.

    وقبل انضمامه للشركة الوطنية لإدارة الموانئ النهرية كان السيد فرج رئيساً لإحدى شركات البترول والغاز الطبيعي المملوكة للدولة من خلال وزارة البترول، وذلك قبل تقاعده من القوات المسلحة المصرية برتبة لواء.

    حصل اللواء ماجد فرج على شهادة البكالوريوس والماجيستير في العلوم العسكرية وحصل على زمالة الكلية الحربية المصرية.